صحيفة البيان 26 مشاهدة
سيارة أجرة سبب في تأجيل أجتماع بين مسؤولين كبار في عدة جهات بالرياض

تسببت سيارة أجرة في تأجيل اجتماع كان من المقرر أن يجمع بين مسؤولين كبار من عدة جهات، ووفد من القطاع الخاص يمثله أسماء بارزة ومعروفة؛ لبحث إمكانية تغيير بعض الفقرات في نظام معتمد من أجل دعم الاقتصاد المحلي، بعدما تقرر أن يكون الاجتماع في مقر إحدى الجهات الحكومية بالعاصمة الرياض.

وبحسب صحيفة عكاظ جاء تأجيل الاجتماع في أعقاب نسيان أحد أعضاء وفد القطاع الخاص خطابات رسمية وتقارير تم إعدادها على مدى شهر تقريبا في إحدى سيارات الأجرة «التاكسي» التي أقلته مباشرة من المطار إلى مقر الجهة الحكومية.

ولم ينتبه الوفد إلى فقدان تلك الخطابات والتقارير إلا بعد أن بدأ الاجتماع بنحو ربع ساعة، وبالتحديد حين طلب المسؤولون الحكوميون تقديم ما يثبت بعض الادعاءات التي تم طرحها على طاولة الاجتماع؛ إلا أنهم فوجئوا بأن الشخص الموكل بحمل تلك الأوراق قد نسي التقارير في سيارة الأجرة.

حينها، وجد الوفد المكون من عدة أسماء تجارية وصناعية بارزة ومعروفة نفسه في موقف محرج؛ خصوصا بعد أن عجزوا عن توفير نسخة أخرى عن طريق الإيميل أو الفاكس نتيجة عدم توفر أصول التقارير في مكان واحد، الأمر الذي أدى إلى التعجيل بإنهاء الاجتماع وتأجيله لموعد غير مسمى.

وأكثر ما أثار استياء بعض أعضاء وفد القطاع الخاص أن المسألة ربما تكون مقصودة نتيجة وجود خلافات حدثت على بعض النقاط التي تم وضعها للمناقشة.

متعلقات