صحيفة البيان 27 مشاهدة
قبيلة بني زيد في رجال ألمع توقع وثيقة تحدد أفراد الزواج.. وذبيحتين لعقد القران!

وقّع 17 نائباً وشيخاً من أعيان قبيلة بني زيد في رجال ألمع بعسير على اتفاق بين القبيلة تشدد على ضرورة ألا يتجاوز وفد الزوج في «عقد القران» على 5 أفراد من بيت العروس، وما لا يزيد على ذبيحتين فقط. مشددين على أن من يتجاوز ذلك يعتبر مخالفاً لما اتفقوا عليه.

وبحسب صحيفة الحياة يشمل القرار اتفاقاً آخر يحدد موعد العزاء من الساعة الثانية بعد صلاة الظهر وحتى المغرب تماشياً مع ما تقضي به التعليمات، ومنع أي فطور أو غداء أو عشاء عدا ما يخص بيت العزاء فقط، ويكون في أضيق الحدود، ويعتبر القرار ملزماً للمتزوجين من القبيلة أو من خارجها، ويهدف إلى القضاء على التبذير. بحسب وصفهم.

وأشار شيخ قبيلة بني زيد علي يحيى الحياني إلى أن هذه القرارات تأتي تماشياً مع الاتجاه العام للقبيلة، والابتعاد عن الإسراف من دون قصد أو بقصد وتوحيد الاقتراحات مرضاة لله ومع ما سبق وعممه ولي الأمر والتخفيف في التكاليف.

وكانت هناك بعض القبائل في منطقة عسير تعتزم المضي قدماً في نفس الاتجاه، بعد أن سارت كثير من القبائل في تنفيذ مثل تلك القرارات، ونالت استحسان الكثير منهم، معتبرين أنها حسنة يتم اتباعها.

وكان أمير «عسير» السابق، وشيوخ وأعيان قبائل المنطقة حددوا في أعوام مضت مهر الزواج بـ40 ألف ريال، تشمل التكاليف كافة والطلبات الخاصة بالمهر، ولا تزال معظم تلك القبائل تسير على نفس الطريق حتى الآن، ونادراً ما تتم المبالغة في المهر أو خفضه.

متعلقات