صحيفة العرب 18 مشاهدة
مركز البحث العلمي وإحياء التراث الإسلامي بالرئاسة العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي يعد لإخراج موسوعات علمية وتنظيم دورات منهجية متقدمة

انطلاقاً لنشر رسالة الحرمين الشريفين العلمية والدعوية بإشراف وتوجيه معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن

انطلاقاً لنشر رسالة الحرمين الشريفين العلمية والدعوية بإشراف وتوجيه معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس ومتابعة معالي نائب الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام الشيخ الدكتور محمد بن ناصر الخزيم .

أوضح مدير مركز البحث العلمي وإحياء التراث الإسلامي بالرئاسة فضيلة الدكتور فهد بن جبير السفياني , إلى أهمية البحث العلمي من حيث إنَّه عنوانُ تقدُّمِ الأمم ورقيِّها ، ودليلُ نبوغِها ونضوجِها ، وأنّ الأفرادَ والمجتمعاتِ إنما تركز في إِشادة أمجادها على العلم والمعرفة بشتى فنونها وتنوع ضروبها , وأن المركز في طور متابعةوتنفيذ الأعمال والمشاريع العلمية والبحثية خلال العام , والاستفادة منها خلال موسم رمضان .

وأشار السفيانيأن من ضمن الأعمال التي يقيمها المركز حالياً ( إقامة دورات علمية لطلاب الدراسات العليا وللباحثين المميزين ولكل من له إنتاج علمي مميز ),( طباعة موسوعة الأعمال الكاملة للعلامة : محمد بن عبدالله السبيل – رحمه الله – بالتعاون مع إدارة وحدة المطبوعات ),( طباعة موسوعة خطب المسجد الحرام ),( عمل مطويات عن أحكام صيد الحرم ).

الجدير بالذكر بأن الدورات المقامة تكون في قاعة التدريب بمقر مركز البحث العلمي وإحياء التراث الإسلامي بالعزيزية شارع عبدالله خياط .

واختتم مدير مركز البحوث العلمية فضيلة الدكتورفهد بن جبير السفيانيبشكره وتقديره لمعالي الرئيس العام ومعالي نائبه لشؤون المسجد الحرام على ما يبذلونه في خدمة قاصدي الحرمين الشريفين , ودعم مركز البحث , وذلك لتقديم أفضل الخدمات وفق تطلعات ولاة الأمر - حفظهم الله . –

مركز البحث العلمي وإحياء التراث الإسلامي بالرئاسة العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي يعد لإخراج موسوعات علمية وتنظيم دورات منهجية متقدمة

متعلقات