صحيفة البيان 86 مشاهدة
الإفراج عن معتقل سعودي بـ جوانتانامو وترحيله للمملكة بعد إضراب عن الطعام 9 سنوات

بعد 9 سنوات من الإضراب عن الطعام احتجاجًا على حبسه بمعتقل جوانتانامو الأمريكي، وافق المجلس الدوري لمراجعة أحوال السجناء بالمعتقل على ترحيل السعودي عبد الرحمن شلبي إلى المملكة، ومن المنتظر أن يلتحق بأحد البرامج التأهيلية التابعة للحكومة.

وعبد الرحمن شلبي (39 عامًا) من أوائل المعتقلين الذين تم ترحيلهم لجوانتانامو عام 2002، وتم احتجازه هناك دون أن تتم محاكمة أو توجيه اتهام رسمي له حتى موعد إطلاق سراحه، بحسب تقرير لمحطة (فوكس نيوز) الأمريكية ونقلا عن موقع عاجل.

وتشير تقارير إلى أن (شلبي) كان أحد الحراس الشخصيين لأسامة بن لادن، موضحة أنه كانت تربطه علاقة بخالد شيخ محمد قائد العمليات الخارجية بالتنظيم، لذلك جرى اعتقاله وإدراجه في قائمة الشخصيات الخطرة التي لا يمكن الإفراج عنها.

ودخل المعتقل السعودي في إضراب عن الطعام عام 2005 هو وسجين آخر تم الإفراج عنه، وأمام طول مدة الإضراب الذي قام به السجين، وتدهور حالته الصحية ووصول وزنه إلى 45 كيلو جرامًا، آثرت إدارة السجن إطعام السجين السعودي بأنبوب أنفي معدي لمدة 9 سنوات على أن تتم دراسة إطلاق سراحه أو ترحيله إلى المملكة.

وجاء في المذكر الصادرة عن لجنة المتابعة التي أصدرت قرار ترحيل عبد الرحمن شلبي للمملكة، أن إدارة السجن لم تبرئ السجين السعودي من تاريخه الإرهابي الماضي.

ويبلغ عدد المحتجزين حاليًا بمعتقل جوانتانامو 116 شخصًا من بينهم 52 تمت تبرئتهم من أي أنشطة إرهابية أو صدر في حقهم قرار بالترحيل؛ لكنهم مازالوا محتجزين داخل المعتقل.

متعلقات