صحيفة البيان 27 مشاهدة
السفير السعودي لدى لبنان يرد على ويكيليكس

أكد السفير السعودي لدى لبنان، أن المملكة لا تخجل من أيٍّ من المعلومات التي وردت في الوثائق المزعومة التي ادعت “ويكيليكس” أنها حصلت عليها جراء هجوم إلكتروني استهدف الموقع الإلكتروني لوزارة الخارجية السعودية بداية الشهر الجاري.

وبحسب موقع “عاجل”، كانت تقاريرُ منسوبة لـ”ويكيليكس” تحدثت عن دعم مالي من المملكة لسياسيين ووسائل إعلام لبنانية تدعم مواقف المملكة.

وقال السفير السعودي في بيروت، علي عوض العسيري، إن سياسة المملكة معروفة لكل شخص، وإنها حين تدعم أي فصيل سياسي في لبنان أو أي حزب، فإنها تعمل من أجل مصلحة لبنان.

وجاءت تصريحات العسيري عقب لقاء مع الرئيس اللبناني السابق ميشيل سليمان، الثلاثاء (30 يونيو 2015)، وفقًا لصحيفة “ديلي ستار” اللبنانية الناطقة بالإنجليزية.

وأوضح السفير السعودي أن المملكة لا تدعم أي جماعة مسلحة في لبنان، ولا تتآمر ضد اللبنانيين أو تخدعهم. وأضاف أن سياسة الرياض تعمل من أجل الخير للبنان، وأن ما يُقال في السر لا يختلف عن المعلن.

وكان رئيس الإدارة الإعلامية بوزارة الخارجية السفير أسامة نقلي، أكد في تصريحات سابقة في مايو الماضي، أن الحاسب الآلي لوزارة الخارجية تعرض لهجمة إلكترونية محدودة، مؤكدًا أن الوزارة شرعت فورًا في إجراء التحقيقات اللازمة لكشف ظروف وملابسات هذه الهجمة بالتنسيق مع الأجهزة المختصة، إلا أنه ليس هناك ما يؤكد وجود أي علاقة بين الاختراق المذكور وبين ما زعم “ويكيليكس” أنه وثائق حصل عليها ونشرها مؤخرًا.

فيما طالبت وزارة الخارجية، المواطنين أمس الجمعة، بتجنب الدخول إلى أي موقع بغرض الحصول على وثائق أو معلومات مسربة قد تكون غير صحيحة، بقصد الإضرار بأمن الوطن.

متعلقات