صحيفة المرصد 23 مشاهدة
بالفيديو والصور : ضاعت

بالفيديو والصور : ضاعت الذاهبة في متاهة القصص الفرعية

صحيفة المرصد :  يروي المسلسل الرومانسي السعودي "الذاهبة" قصة الحب التي جمعت بين الفتاة "ذهب" والشاب سلطان، استناداً للقصيدة الشهيرة التي تحمل نفس الاسم للشاعر ناصر القحطاني، وهذه القصة المميزة هي المحور الرئيسي لأحداث المسلسل لكنها تضيع وسط خطوط درامية مشتتة ومصطنعة لم يحسن التعامل معها كاتبا السيناريو لبنى حداد ويزن أتاسي بسبب قلة خبرتهما ولاختلاف جنسيتهما وعدم معرفتهما الجيدة بالبيئة والحياة الواقعية السعودية حسب ما ورد بموقع "الرياض".

لو صورت أحداث القصة في قالب "فنتازيا" بدوية أو شعبية في قرية بعيداً عن المدينة، وبشكل يعكس روح القصيدة الأصلية، من دون الخطوط الفرعية المقحمة، لكنا رأينا مسلسلاً جميلاً بروح رومانسية لطيفة، خاصة مع وجود مخرج متمكن من أدواته وليس غريباً عن البيئة المحلية هو الكويتي محمد البكر الذي حاول إنقاذ ما يمكن إنقاذه بخبرته ورؤيته الإخراجية، ولكن العمل عانى من السيناريو المليء بقصص فرعية غير مهمة طغت على المحور الرئيسي كما أن أحداثه صورت في مدينة عصرية لا تتماشى مع ما عرف عن القصيدة من أصالة، حتى نسي المتابع للمسلسل الموضوع الأهم والمتمثل في "حالة الحب والرومانسية" الخاصة والمؤثرة التي كان ينتظرها.

قصة المسلسل الذي يعرض يومياً على شاشة روتانا خليجية من بطولة تركي اليوسف وطلال السدر والمذيعة نادين جمالي، عانت من التشتت بسبب كثرة المسارات الدرامية التي لا تتقاطع مع بعض، فكل مشهد يحكي قصة عمل مختلف، يقابله تباين واضح في أداء الممثلين من سوء في الحوار أو التمثيل المصنطع، هذه العيوب الفنية قتلت المسار الرئيسي الموجود في القصيدة والذي ينتظره الجمهور وهو قصة حب "ذهب" وسلطان، ليتحول العمل إلى مجموعة قصص مختلفة ليس بينها رابط درامي واضح، فتاهت "الذاهبة" وذهبت بها الرياح دون عودة وضاعت خطوط القصة الرومانسية وأربكت المخرج الذي لم يستطع خلق حبكة مقنعة متماسكة لفكرة "الذاهبة".

بالفيديو والصور : ضاعت "الذاهبة" في متاهة القصص الفرعية

بالفيديو والصور : ضاعت

بالفيديو والصور : ضاعت

بالفيديو والصور : ضاعت

متعلقات