صحيفة نادينا الالكترونية 42 مشاهدة
(أجانب الهلال، الميدان)

بعد صمت طويل وعمل أطول أعرف بعضاً من تفاصيله أعلنت إدارة الهلال عن تعاقدها مع لاعبين برازيليين أحدهما صانع ألعاب في الوسط الأيمن والآخر مهاجم يلعب في كل مراكز المقدمة واختيار المراكز جاء في التقرير الختامي الذي رفعه المدرب للإدارة قبل نهاية الموسم علماً بأن أصغر هلالي يدرك خانات اللعب جيداً ويطالب بها

اللاعب الأول هو (كارلوس إدواردو) يملك سيرة ذاتية مميزة سواء من خلال الأندية التي لعب في صفوفها أو في الأرقام التي سجلها الموسم الماضي تحديداً مع نادي نيس وفي خامس أقوى الدوريات في العالم ويكفي أنه من اختيار صناع القرار الفني في نادي ( بورتو البرتغالي) الذي يعد أحد أهم مناجم الكرة في العالم هو يجيد صناعة اللعب ويلعب في الوسط الأيمن يمتاز بالمهارات العالية والحركة الدؤوبة والقدرة على تسجيل الأهداف سواء من كرات ثابتة أو متحركة نظراً لامتلاكه مهارات التسديد بدقة عالية،

اللاعب الآخر هو (إيلتون الميدا) وهو لاعب محير جداً نظراً لامتلاكه مخزوناً مهارياً كبيراً ظهر في مقاطع شاهدتها جميعاً واستمعت إلى بعض من يعرف اللاعب سابقاً من أهل الاختصاص ولديه قدرة على اللعب في كل مراكز الهجوم، سريع ومهاري ويملك قدماً يمنى قوية واليسرى لديه غير معطلة، كما أنه يملك خاصية التسديد بالرأس

يقول لي أحدهم وهو شخص أثق برأيه رداً على انتقادي إن أرقامه ضعيفة جداً ولا توازي ما شاهدناه في المقاطع: (صحيح أن عدد أهدافه قليل فقد سجل مع فريقه الروسي "22" في ثلاثة مواسم لكن فريقه خلال السنوات الثلاث لم يسجل سوى 95 هدفاً، لذا فاللاعب يكون قد سجل ثلث أهداف فريقه وهي نسبة عالية مقارنة بوضع فريقه المتوسط في الدوري الروسي)،

اختصاراً للموضوع من رأى في الأسطر أعلاه مدحاً وترويجاً للاعبين فليتمهل علي قليلاً ومن يرى عكس ذلك فليتمهل أيضاً؛

فأي لاعب مهما علا أو قل شأنه لا يمكن الحكم عليه بالنجاح أو الفشل إلا من خلال شيء واحد فقط (الميدان)

ومن يحكم على اللاعب بالنجاح أو الفشل قبل --- أكثر

متعلقات