صحيفة البيان 124 مشاهدة
معتمرة أمريكية مصابة بالسرطان تجهش بالبكاء لمشاهدتها الكعبة المشرفة لأول مرة

أجهشت معتمرة أمريكية مسنة بالبكاء عندما شاهدت الكعبة المشرفة لأول مرة في حياتها، ولم تتمالك نفسها وهي تقف أمامها شاكرة الله سبحانه وتعالى، وشكرت أهل مكة على ما قدموه لها من مساعدة ورعاية.

وقالت المعتمرة لوري لاكس التي تبلغ من العمر 70 عاماً ومصابة بسرطان في الدماغ: لقد منَ الله عليّ هذا العام بأداء مناسك العمرة بعد إصابتي بسرطان في الدماغ والذي سبب لي لمتاعب صحية وجسدية كبيرة مع صعوبة في الحركة، ومع ذلك لم يمنعني المرض من زيارة بيته العتيق ومشاهدة الكعبة المشرفة لأول مرة في حياتي .

وقد قام مسؤولو برنامج تعظيم البلد الحرام الذي تشرف عليه وزارة الشئون الاجتماعية عندما علموا ‏بمرض المعتمرة وحالها، بتقديم المساعدة لها‎ ‎، كذلك ‏تلقت رعاية كبيرة من برنامج "شباب مكة في خدمتك" الذين اصطحبوها من سكنها إلى المسجد الحرام ونقلوها ‏بعربة متحركة إلى داخله وقاموا بمساعدتها على أداء الطواف والسعي ومن ثم إعادتها إلى سكنها ‏وتقديم كل ما تحتاجه وسط دعاءها لهم.‏

وشكرت المعتمرة أهل مكة لما أحاطوها به من عناية ورعاية ورافقوها إلى المسجد الحرام وساعدوها في أداء مناسك العمرة، مؤكدة أن ذلك الاهتمام البالغ رسم في ذهنها صورة حسنة ومتكاملة عن الإنسان السعودي المسلم وما يتمتع به شعب هذه البلاد الطاهرة من حسن الأخلاق والتعامل الراقي مع الزائر والمعتمر المستمد من تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف.

متعلقات