صحيفة نادينا الالكترونية 20 مشاهدة
الشعلة يغط في سبات عميق بعد صدمة الهبوط

منذ نهاية منافسات (دوري عبداللطيف جميل) الموسم المنصرم، وبعد تأكد هبوط الشعلة لمصاف أندية دوري الدرجة الاولى، أصبحت مرافق النادي وادارته خالية من أي حضور يوحي بوجود استعداد للموسم المقبل الذي لم يتبق على عودة تدريباته سوى أيام قلائل اذ لم يتحدد مدرب الفريق الذي سيقود تدريبات اللاعبين حتى الآن.

ولاتزال إدارة فهد الطفيل تعاني صدمة الهبوط بعد ثلاثة اعوام مضت بين الكبار، بيد أن الأمر كان واضحاً منذ بداية الموسم الفائت لضعف الاعداد والتفريط بعدد من النجوم مروراً بسوء النتائج في الدور الثاني الى أن تأكد هبوط الفريق بشكل رسمي.

الآن يضع محبو الشعلة أيديهم على قلوبهم خوفاً من تأثير الهبوط على استعدادات الفريق وطموحات كثيرين من جعل الموسم المقبل طريقا للعودة لدوري المحترفين، إذ لا يوحي الوضع الحالي بتقديم أي مستوى في دوري الأولى، خصوصاً بعد رحيل عددٍ من اللاعبين منهم قائد الوسط سلطان البرقان، وتميم الدوسري وسلطان اليامي وانتهاء اعارة الحارس محمد الواكد، إضافة لعدد من العناصر الأخرى التي غادرت أسوار النادي.

الفريق ينتظره موسم قوي سيشهد صراعاً كبيراً لحجر بطاقة الصعود، ومن أبرز الفرق المنافسة للشعلة أندية الاتفاق والعروبة والنهضة التي استعدت باكراً لمنافسات الموسم المقبل، فيما لا تزال الادارة الشعلاوية تبحث عن مدرب يقود دفة الفريق الاول إضافة إلى تدعيم خطوط الفريق بلاعبين يخدمون مسيرته المقبلة.

جريدة الرياض

متعلقات