صحيفة العرب 21 مشاهدة
عناية القيادة الرشيدة بالمسجد الحرام فاقت التصور وواكبة التطور

أوضح سعادة وكيل الرئيس العام لشؤون الخدمات بالمسجد الحرام الأستاذ مشهور بن محسن الشريف : إن خـيـر الـبـقـاع عـلى وجـه الـمـعـمـورة بـلـد الله الـ

أوضح سعادة وكيل الرئيس العام لشؤون الخدمات بالمسجد الحرام الأستاذ مشهور بن محسن الشريف : إن خـيـر الـبـقـاع عـلى وجـه الـمـعـمـورة بـلـد الله الـحـرام , مــكــة الـمـكـرمــة , مهـبط الـــوحــي, وموطـــن الــبـعــثــة الــمـحـمــديـة , التي اختارها الله تعالى لبيته الحرام , و اخــتـصــهــا بــمـزيــد من الفضل , وجعل لها من الحرمة والمكانة ما ليــس لغيرها من البلاد.

وأضاف سعادتهأن ما تـحـقــق للــمســجـــد الــحــــرام فـــي الــــعــهـــد السعودي الزاهر من عناية واهـــتـــمــام أمر فاق كل تــصــور, وذلك لمواكبة ازدياد عــدد الـــحــجـــاج والمعتمرين.

منوهاًبالتوسعة الأخيرة والتي أمر بها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - رحمه الله - باعتبارها الأكبر والأكثر تطوراً وحجما وتكلفة وتناولت مختلف النواحي العمرانية والفنية والخدمية والأمنية . وراعت رفع الطاقة الاستيعابية للمصلين وللطائفيين والتى ستؤدي إلى راحة وطمأنينة قاصديه .

واصفاً اياها بأنها نقلة نوعية ومميزة في التوسع الأفقي والرأسي ومنظومة الخدمات المقدمة.

لافتا سعادته أن مشاريع هذه الدولة المباركة لخدمة الإسلام والمسلمين هي خدمات مباركة وموفقة كما تعتبر إمتداداً لنهج هذه البلاد منذ تأسيسها على يد المؤسس الإمام الملك عبدالعزيز "رحمه الله" وسار على نفس الخطا ابناؤه البررة من بعده سعود وفيصل وخالد وفهد وعبدالله "رحمهم الله جميعاً"

ويتابع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله تحقيق هذا الهدف النبيل وتنميته وتعزيزه ايماناً منه أيده الله أن خدمة الإسلام والمسلمين هي واجب تفرضه علينا عقيدتنا وواجبنا الذي اختصنا الله به لرعاية المسلمين والعناية بهم.

واختتم سعادته بإنها مسيرة عطاء لوطننا الغالي في خدمة الاسلام والمسلمين معنى ومبنى فترى تطوير الخدمات التي يشهدها كل زائر للحرمين الشريفين من تطور في التوسعة والخدمات فقد زادت الطاقة الاستيعابية للحرمين الشريفين وتطورت تبعاً لذلك الخدمات المرافقة لتلك التوسعات الضخمة مثل خدمات التوجيه والإرشاد وخدمات النظافة والفرش وخدمات سقيا زمزم المبارك والعربات المجانية المخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة والمصاعد والسلالم الكهربائية الموزعة على جميع أرجاء الحرمين الشريفين ومشروع خادم الحرمين الشريفين للترجمة الذي يترجم خطبة الجمعة لعدد من اللغات,وغيرها الكثير والكثير من الخدمات التي لا يسع المجال لذكرها, كل هذا يعكس للعالم العربي الإسلامي بأن حكومة خادم الحرمين الشريفين تتشرف بخدمة الإسلام والمسلمين وأنها ماضية فى هذا النهج بكل حزم وعزم.

وتضرع سعادة وكيل الرئيس العام لشؤون الخدمات بالمسجد الحرام الاستاذ مشهور بن محسن المنعمي

الى الله تعالى أن يجعل كل ذلك في ميزان حسنات القيادة الرشيدة وأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان ويسدد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود لكل ما هو خير للإسلام والمسلمين وإن يشد عضده بولي عهد الأمين وولي ولي العهد أنه ولي ذلك والقادر عليه وصلى على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

عناية القيادة الرشيدة بالمسجد الحرام فاقت التصور وواكبة التطور

متعلقات