صحيفة المرصد 22 مشاهدة
تعرف على 13  شركة بسوق السعودية تجاوز سعرها 100 ريال للسهم

تعرف على 13 شركة بسوق السعودية تجاوز سعرها 100 ريال للسهم

صحيفة المرصد:أظهرت بيانات السوق المالية السعودية "تداول" تصدر شركة التأمين "بوبا العربية" لشركات السوق من حيث سعر السهم في السوق، البالغ 265.2 ريال، بحسب إغلاق جلسة الأربعاء الماضي 15 يوليو الجاري.

ومن بين 171 شركة مدرجة يضمها سوق الأسهم السعودية، هناك 13 شركة يتجاوز سعرها في السوق 100 ريال للسهم بحسب صحيفة "الاقتصادية".

والشركات الـ13 هي: شركة بوبا العربية بسعر 265.2 ريال للسهم، وشركة جرير للتسويق بسعر 225.1 ريال، وشركة السعودية للتموين بقيمة 161.5 ريال، وشركة المواساة بسعر سوقي 149.7 ريال.

ويبلغ سعر شركة سدافكو 147.7 ريال، وشركة دلة الصحية 131.2 ريال، وشركة ساكو 130 ريال، وشركة سافكو 117.4 ريال، وشركة هرفي للأغذية بسعر 113.3 ريال، وشركة أسواق العثيم بسعر 110.3 ريال، وشركة سابك بسعر 101.8 ريال، وشركة الطيار بسعر 101.4، وشركة الفخارية 101.1 ريال.

18 شركة أقل من 15 ريالا

على الجانب الآخر، هناك 18 شركة سعودية مدرجة في سوق الأسهم، تتداول أسهمها بأقل من 15 ريالا، منها ثلاث شركات تتداول بأقل من قيمتها الاسمية (عشرة ريالات).

والشركات الثلاث التي تتداول دون قيمتها الاسمية هي: شركة عذيب للاتصالات بسعر 6.6 ريال بحسب إغلاق الأربعاء الماضي، وشركة دار الأركان وشركة الكابلات بسعر 8.8 ريال للسهم في كل منهما.

وتشمل بقية الشركات، شركة الإعادة السعودية بسعر 10.1 ريال، وشركة نماء للكيماويات بسعر 10.9 ريال، وشركة كيان السعودية بسعر 11 ريالا، وشركة زين السعودية بسعر 11.9 ريال.

يبلغ السعر السوقي لشركة أمانة للتأمين 12.5 ريال للسهم، ومجموعة المعجل 12.6 ريال (سعر آخر إغلاق للسهم قبل تعليق تداوله في السوق الرئيسة)، وشركة كيمانول 12.6 ريال.

إضافة إلى شركة سوليدرتي تكافل بسعر 13 ريالا، وشركة اميانتيت بسعر 13.5 ريال، وشركة مسك بسعر 13.6 ريال، وشركة التأمين العربية بسعر 13.6 ريال، وشركة الصحراء بسعر 14.5 ريال، وشركتي "جاكو" و"الأهلية للتأمين" بسعر 14.6 ريال لكل منهما.

وبحسب إغلاق الأسهم الأربعاء الماضي، يعادل سعر سهم شركة بوبا العربية للتأمين 40 ضعف سعر سهم شركة عذيب للاتصالات، و30 ضعف سهم شركة دار الأركان، وشركة الكابلات، و2.6 ضعف سهم شركة سابك.

وتسعى "تداول"، لزيادة حصة المستثمر الأجنبي في سوق الأسهم بهدف رفع كفاءته واستقراره.

ويسيطر الأفراد السعوديون بنهاية مارس الماضي، على 90 في المئة من إجمالي حجم التداول في السوق، ويملكون 34 في المئة من القيمة السوقية الإجمالية للسوق.

متعلقات