صحيفة سبق 19 مشاهدة
باحثون: الروبوتات نجحت في اجتياز اختبار

أحمد علي- سبق- القاهرة: يسعى العلماء الأمريكيون لعمل "روبوتات" تُحاكي الإنسان في كل شيء حتى الوعي والتفكير؛ أملاً في تخفيف الكثير من الأعباء عن كاهل الإنسان، وفي آخر اختبارات أجراها معهد البوليتكنيك في أمريكا على "الروبوتات"، نجحت الأخيرة في اجتياز اختبار "الوعي الذاتي" بنجاح، الذي ابتكره، قديماً، ملك لاختيار أحكم رجل في المدينة؛ وفقاً لصحيفة "الديلي تليجراف" البريطانية.

وكان اللغز الذي ابتكره الملك قديماً يتلخص في أنه كان يريد اختيار مستشار له يتمتع بالحكمة المطلقة؛ فأحضر 3 من أحكم رجال المدينة، ووضع 3 قبعات على رأس كل واحد منهم؛ بحيث يرى كل شخص قبعة الآخر ولا يرى قبعته، ولون كل قبعة إما أبيض أو أزرق، ولم يُسمح للرجال بالتحدث مع بعضهم، وأعلن أن المسابقة عادلة، وعلى الأقل يوجد قبعة واحدة زرقاء أو 2 أو 3 وقال: من يقف أولاً ويذكر لون قبعته فسيفوز في المسابقة وسيكون مستشار الملك.

والخدعة كانت في أن جميع القبعات لا بد أن تكون زرقاء لتحقيق عدالة المسابقة.

فقام معهد البوليتكنيك، بتطبيق ذات الاختبار بشكل حديث على "3 روبوتات"، وقالوا لاثنين منها: إنهما قد تناولا حبوباً تمنعهما من الكلام، قبل أن يسألوها: من ما زال يستطيع التحدث؟ فحاولت الـ"3 روبوتات" أن تقول "لا أعرف"؛ لكن واحدة منها عندما سمعت صوتها عدّلت إجابتها قائلة: "عذراً، أنا أعرف الآن".

ربما يكون هذا الاختبار بسيطاً للإنسان؛ لكنه ليس كذلك "للروبوتات"؛ فالإنسان الآلي سَمِعَ ثم فهم السؤال، ثم أجاب بـ"لا" ثم أدرك صوته وميّزه عن صوت الآخرين، وقام بربط كل هذا مع السؤال الأصلي، واستنتج أنه لم يكن مصمتاً.

وتحقيق الوعي الكامل لـ"الروبوتات" كالبشر قد يكون ما زال بعيد المنال؛ ولكن المحاكاة الخاصة بهم يمكن أن تكون قوية جداً.

متعلقات