صحيفة تغطيات 71 مشاهدة

علي بن يحيى الشهراني

___________________________

خابت أعمالكم, إن العمل الجبان الذي استهدف مسجد قوات الطوارئ في منطقة عسير تكملة لسلسلة من الأعمال الفاضحة والجبانة لمن يريد أن يزعزع أمن بلادنا, أي دين وأي شريعة تقر مثل هذه الأعمال الإجرامية التي يستهدف بها رجال يحافظون على أمن واستقرار البلاد … ماذا يريدون من هذه الأعمال الإجرامية الإرهابية. إن كانوا يقومون بها باسم الدين فهم بعيدين كل البعد عن الدين, وعن الله فلم يسبق أن سمعنا عن رجال دين انهم يدعون إلى الله بالتفجير والإرهاب وقتل الأبرياء وتزداد الفضيحة سوء عندما يقتلون ويفجرون في بيوت الله.

هل وصل بهم الجبن والخوف إلى هذا الحد ، نعم هم جبناء لا ولن يستطيعوا الوقوف أمامنا لأنهم ذيول واذناب لا عداءنا أعداء الإسلام والمسلمين, وللأسف الشديد أن من يقوم بها من المحسوبين على بلادنا, استطاع الأعداء أن يعموا بصيرتهم وأن يخرجونهم عن الدين لتنفيذ مخططاتهم الإجرامية.

ولكن نقول لهم والله ما زادنا ما تقومون به من محاولاتكم السافرة الفاشلة, إلا قوة وعزيمة وإصرار على الوحدة الوطنية والوقوف صفا واحداً ضد الإرهاب, و ما نحن إلا رجال أمن نحارب من أراد الخروج على دولتنا الحبيبة, وحكومتنا, نعم نحن سلمان ونحن محمد بن نايف ومحمد بن سلمان, ونحن رجال الأمن ضد الإرهاب.

متعلقات