صحيفة سبق 35 مشاهدة

مسكين الرياضي الذي تابع "السوبر" تليفزيونياً وليس في ملعب "لوفتس رود" لأنه اضطر أن يتابع عشر فتيات اختارهن المخرج بدلاً من السوبر..

حضر اللقاء 12 ألف مشجع (كأس الملك في الجوهرة 60 ألفا) منهم ما يقرب من 2000 مشجعة.. من المدرجات ترى الهدوء والحشمة ظاهرة بنسبة غالبة بوضوح، ولكن من خلال الشاشة لا تشاهد غير عشر مشجعات تطاردهن الكاميرا بكل عناية.. لا يبدو عليهن أي انتماء للسعودية والسعوديات.. وكأن المخرج (أو مدير المخرج) يريد أن يصبغ الحاضرات بفتياته العشر.. ويسعى لإخفاء الحشمة التي طغت في الملعب، وللأسف سارت الركبان بتزوير العدسة.. لا بحقيقة الحشمة.. ونجح المخرجون بتشويهنا أمام أنفسنا.

وربما تسبب (المخرجون) في إقفال ملف حضور السيدات للملعب وتأجيله ربع قرن.. كما أجل المستفزات بقيادة المرأة للسيارة الموضوع لأكثر من ربع قرن.. وما يدرينا لعل المخرج الداهية يرى منع العوائل من دخول الملاعب، لذلك قدم السيدات بهذه الصورة المستفزة.

عموما نبارك للهلال كأس السوبر ونقول طبعا هاردلك للنصر.. ونبارك لمن شملهم الحضور على حساب الراعي.. ونبارك لمن إجازتهم في أوروبا أن جاء الديربي إليهم طائعا.. وهاردلك لمئات الآلاف التي تحضر في الملاعب السعودية طيلة الموسم فقد سُحب السوبر منكم لغيركم.

متعلقات