صدى تبوك 12 مشاهدة
المواطن هو رجل الأمن الأول

مقوله وحكمه من ذَهب للأمير نايف بن عبدالعزيز رحمه الله،وحكمه خلدها التاريخ ناتجه من نظرته العميقه للأحداث التي مرت بها المملكه في مكافحة الإرهاب والتطرف.

يتمتع الأمير نايف بن عبدالعزيز رحمه الله بصفات قياديه قويه وحكيمه أبهرت العالم وحظيت بتقدير محلي وإقليمي ودولي وخاصةً نظرته العميقه وأسلوبه المتميز في مكافحة الإرهاب والقضاء عليه.

ستبقى أعماله وإنجازاته وأقواله خالده في ذاكرة الوطن والمواطن، رحمه الله وأسكنه فسيح جناته ؛ السعوديه اليوم يرأس وزارة داخليتها أميرنا المحبوب قاهر الإرهاب والإرهابيين الأمير محمد بن نايف حفظه الله ، ونظراً لتلقيه العديد من الدورات العسكرية لمكافحة الإرهاب، أطلقت عليه شبكة MSNBC الأمريكية لقب "جنرال الحرب على الإرهاب"، كما وصفته مجلة "فورين بوليسي" الأمريكية بأنه يمتلك من الدهاء ما لم يتوفر لدى كل ساسة أمريكا، حيث استطاع القضاء على تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية باستخدام وسيلتي الحرب ولجان المناصحة لإعادة تأهيل من إنضموا لهذه المنظمات المتطرفة.

كما تمكن من حصر موجات الإرهاب التي شنها تنظيم القاعدة بين أعوام 2003 و2006، ليبقى التنظيم منحصرا في اليمن ، ونرى اليوم إنجازاته في محاربه المتطرفين والضالين والمنحرفين ، إنجازات أبهرت المهتمين والمختصين بمحاربة الإرهاب.

للمواطن دور مهم في حفظ الأمن ، ومحاربة الفساد وفضح المتطرفين والمنحرفين فكرياً وسلوكياً ، فَهُو الجزء المهم في أي خطط أو منظومه أمنيه، وهو كذلك المستهدف من قبل المنظمات الأرهابيه إما لتجنيده وإما لإستعطافه ، والزج به في النزاعات الإقليميه والدوليه.

السعوديه أصبحت اليوم ولله الحمد قلعه حصينه ومنيعه يصعب إختراقها والنيل منها، وكل ذلك بفضل الله ثم بفضل حكامنا المخلصين حفظهم الله وجعلهم عزاً وفخراً للإسلام والمسلمين ، السعوديه اليوم دوله إقليميه وقوه عسكره وإقتصاديه وصاحبة قرار ورؤيه ونفوذ.

السعوديه اليوم ليست كالأمس ولن تكون كالي --- أكثر

متعلقات