صدى تبوك 21 مشاهدة
متى ينطلق العملاق؟!

من يعتقد أن له قوة كامنه في نفسه قادره على خلق المعجزات وقهر المستحيلات ورأيت زهور البنفسج في اصعب الأزمات فهل يستخدمها ،، جلياً سوف تكون الإجابه بنعم .. لو استخدمنا أكثر من 20٪ من قدرات الدماغ لوصلنا الى مرتبة العلماء .. ولكن كيف أوقظ هذه القوة .. أن ألد اعدائك نفسك التى تحول بينك وبين الإنجازات وانت تطيعها دائماً فإن خالفتها وقومتها تكون قد أطلقت القوة التي في داخلك ،، ولكي تعالج نفسك عليك فهمها اولاً وتوجيهها نحو الإيجابيات ودعمها ببرامج تطويرالذات ،،علم نفسك كيف تفوز وتسيطر على الحياة بدلاً من أن تكون ضحية لها وتذكر العبارة التى كانت في الجاهلية - والله لو أسلم حمار آل الخطاب لما أسلم عمر - لشدة عداوته للإسلام .. ومع ذلك فإن الرسول صلى الله عليه وسلم بطريقه رائعه جداً وبنظرة إيجابيه إذ كان دائماً يقول " اللهم أعز الإسلام بأحد العمرين " وحتى في اللحظه التى جاء بها عمر ليقتل النبي صلوات الله وسلامه عليه متمشقاً سيفه والصحابه خائفون فتح له رسولنا العظيم بأبي هوه وأمي الباب وقال له " أما آن لك ياعمر أن تسلم " قال له بلى يا رسول الله بهذه الكلمات العظيمه فجر طاقات الخير الكامنه وتغير عمر وأسلم.

وختاماً أيقظ القوة الكامنه بداخلك وعلم نفسك أن تفوز ،، وتعايش مع الأخرين بنجاح وتخلص من معوقات فهم الذات ومعوقات الأبداع ،، وأعلم أخيراً انه لا يوجد شخص كامل فالكمال لله سبحانه وتعالى .

متعلقات