صدى تبوك 20 مشاهدة
برنامج جمعية الأمير فهد.. التكافل والتكامل

برنامج جمعية الامير فهد بن سلطان الخيرية .. التكافل والتكامل للعمل الخيري والانساني في بلادنا قصة تروى فهذه البلاد ولله الحمد قد جبلت على عمل الخير منذ تأسيسها على يد المغفور له جلالة الملك عبدالعزيز رحمه الله ومن بعده ابنائه حتى عهدنا الحالي.

توازى ذلك العمل مع كونها قبلة المسلمين في جميع بقاع العالم مما حتم عليها ان تلتزم بالتزامات ليس تجاه ابنائها فحسب بل تجاه المسلمين في كل مكان.

ولما كانت تلك المبادئ والأسس قائمة أعطت العمل الخيري بعداً دينياً ودنيوياً عميقاً متجذراً فالأعماق ، والتي لم يكن أولها الصندوق السعودي للتنمية لمساعدة الدول العربية والاسلامية على تنفيذ مشاريع لم تكن لتنفذ لولا دعم الصندوق كما لم يكن آخرها في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله

إنشاء مركز الملك سلمان للإغاثة واستهلال أعماله بالاعلان عن دعم الشعب اليمني الشقيق بمبلغ مليار ريال كبداية لتقديم الاحتياجات الاساسية لشعب تم اختطاف ارادته من قبل شرذمة عملت وتعمل لمصالح دول اخرى.

هذه التوطئة كان لابد من ذكرها ونحن امام الحدث الابرز والذي أعلن عنه مؤخراً في منطقة تبوك وذلك بتأسيس عدد من الجمعيات الخيريه المتخصصة التي قامت وتشكلت بآليات عمل مؤسسي مدروس قائم على إدراك احتياجات فئات من ابناء الوطن لم تساعدها الظروف على تخطي مراحل حياتها دون مساعدة من المجتمع

هذه الجمعيات انبثقت عن برنامج جمعية الامير فهد بن سلطان الخيرية والتي تعد اضافة تسمو بكل معاني الانسانية لدفع الخير مع بناء الانسان لتشكل الحاجة قوة عمل وارادة ،، لتحقيق أنبل الغايات الا وهي بناء الانسان الذي لم تؤهله الظروف للتواجد داخل بيئة أسرية كاملة الأركان منذ بداية عهده بالحياة.

اضافة الى كونها تعتبر عنصراً فاعلاً في الحراك المدني للمجتمع وذلك من خلال العمل التطوعي وبالتالي ستسهم في مشاركة ابناء المجتمع في أعمالها وبرامجها المختلفة ..

هذه الجمعيات تتكون من :

1 - --- أكثر

متعلقات