صدى تبوك 23 مشاهدة
ياحضرة العمدة

العمدة هو الشخص الذي يتم الإعتماد عليه لتيسير شؤون الحي ومتطلباته وكان إختيار العمدة قديماً يأتي بترشيح من أهالي الحي فيختارون شخص متفق عليه بالدين والخلق وحسن المعاملة ويكون إهتمامه للصالح العام وكان هناك أسماء مشهورة من العمد لهم  مواقف كبيرة لخدمة اهل الحي وتفانيهم بكل جد بالعمل والحس بالمسؤولية التي تقع على عاتقهم وعدم الإلتفات لمصالحهم الشخصية ، ومن هنا كان تقدير الجميع لهم.

 وحتى نكون أكثر انصافا يوجد بوقتنا هذا قله من العمد الذين يعملون بكل جهد لخدمة المواطن واذلال كل الصعوبات التي تواجههم والوقوف معهم .

ولكن المشكلة الكبرى التي يعاني منها أهالي الحي  هي وجود (( أشباه العمد)) الذين لانعرف لهم اي دور أو خدمة لأهل الحي حتى ولو كانت بمتابعة انقطاع الكهرباء عن الحي لأن العمل الخاص لديهم أهم من عمل العمدة ،  والدليل أن أكثر من يسكن الأحياء لايعلم من هو عمدة الحي وذلك لأن العمدة   اقتصر دوره على التعريف والختم وترك مسؤولياته التي من ضمنها التعريف لفقراء الحي  عند الجمعيات الخيرية  ومتابعة مايحدث داخل الحي والحس الأمني المرتبط بوزارة الداخلية وهو مايجعله يكون عين للأمن لوجود المخربين أو الإرهابيين أو وجود أي شبهات داخل الحي والإبلاغ عنها .

واليوم ونحن نواجه أعداء كثر ونعيش حالة حرب على الحدود ونعلم أن هنالك من يخطط لزرع الفتنة داخل بلاد الحرمين يجب على كل من يحمل مسؤولية بموقعه أن يكون كفؤ لها وبما أن الحديث عن عمد الأحياء سأخصهم بالذكر وأقول أن اي تراخي هو تراخي عن الحرب التي نعيشها ونحن نرى شهداء الوطن يضحون بأرواحهم لحماية دينهم ووطنهم لذلك  يجب تفعيل الدور الأمني للعمد والحرص على معرفة كل مايحدث داخل الأحياء حتى لاتتراكم المسؤوليات ويصعب حل اي مشكلة بعدها .

والسؤال الذي يريد معرفته المواطن                          

(( يا حضرة العمدة ))

من أنت ؟

وماهي واجباتك ؟

وماهي مهامك ؟

وهل تستطيع حل المشاكل أم أنك تريد امضا --- أكثر

متعلقات