صحيفة المرصد 3 مشاهدة
بالصور : مهرجان ألماني يفصل بين اللاجئين المسلمين والمحتفلين

بالصور : مهرجان ألماني يفصل بين اللاجئين المسلمين والمحتفلين السكارى

صحيفة المرصد - متابعات : افتتح رئيس بلدية عاصمة بافاريا ديتر رايتر ظهر السبت، الدورة الثانية والثمانين بعد المئة من “مهرجان أكتوبر” (اكتوبرفست)، أكبر مهرجان للجعة في العالم، بفتحه أول برميل للجعة لتقديم أول كوب منه.

وتشهد مدينة ميونيخ الألمانية بموازاة هذا الاحتفال تدفق مهاجرين معظمهم قادم من سوريا والعراق وأفغانستان، وقد توافد عشرون ألف طالب لجوء في عطلة نهاية كل من الأسبوعين الماضيين.

وتعتزم السلطات البافارية “الفصل بين المجموعتين تفاديا لأي صدام بينهما” معتبرة أن طالبي اللجوء القادمين في معظمهم من دول إسلامية “غير معتادين على رؤية أشخاص في حالة سكر شديد في الشوارع”.

غير أن المتحدث باسم الشرطة الفدرالية فولفغانغ هاونر قال إن “الوضع أكثر هدوءا في الأيام الأخيرة”. ووصل منذ الأول من سبتمبر حوالي 75 ألف مهاجر إلى بافاريا المنطقة المحافظة في جنوب ألمانيا قادمين من النمسا بعد رحلة طويلة عبر أوروبا.

وأوضح فيلفريد بلومي بييرلي المسؤول عن مهرجان الجعة في حكومة بافاريا أنه سيتم توجيه زوار المهرجان إلى المخرج الجنوبي من محطة القطارات القريب من موقع فيسن حيث يجري المهرجان. أما المهاجرون فسيسلكون المخرج الشمالي للمحطة، حيث يستقبلهم متطوعون يوميا مقدمين لهم الطعام والماء ومواد ضرورية أخرى.

وتتخذ مسألة الأمن أهمية كبرى في ضوء وزن المهرجان في الاقتصاد المحلي، حيث من المتوقع أن يستقبل أكثر من 6 ملايين زائر على مدى 16 يوما وأن يدر على المنطقة حوالي مليار يورو. وارتدى زوار المهرجان الآتون من جميع أنحاء العالم الزي التقليدي وقد اشتراه بعضهم على عجل من إحدى نقاط البيع المنتشرة في المكان.

وشارك العديد من المشاهير في افتتاح المهرجان، فشوهدت المغنية الفرنسية ماري ماتييه والمغني ومقدم البرامج فلوريان زيلبرايزن، والممثل هاردي كروجر الابن، وسيدة الأعمال والزوجة السابقة للنجم السينمائي شفايغر دانا شفايغر وابنتها الممثلة إما شفايغر بطلة فيلم “عسل في الرأس”، والمؤلف الموسيقي رالف زيجل وكذلك سياسيون من أمثال ماركوس زودر وكلاوديا روت، والتقطت لهم الصور جميعا.

أما مدرب الكرة في نادي بايرن ميونيخ بيب غوارديولا فقد تصرف بتحفظ الجمعة تجاه الكؤوس الكبيرة سعة لتر كامل من الجعة قائلا “أنا أفضل الكؤوس الصغيرة الباردة، فالكؤوس ذات السعة الكبيرة تفقد برودتها بعد ثلاث دقائق وحين تفقد الجعة برودتها تفقد مذاقها الأخاذ”.

وكان هذا المهرجان يقام بداية في أكتوبر للاحتفال بذكرى زواج ملك بافاريا لويس الثاني، ولكن تقرر تقديم موعده للاستفادة من أحوال جوية أكثر ملاءمة. ويثير موضوع الهجرة ردود فعل متباينة بين سكان المنطقة ورواد المهرجان. وتراجعت أعداد الوافدين الجدد إلى ميونيخ هذا الأسبوع بعد إعادة فرض المراقبة الأحد على الحدود النمساوية.

وقال كولين تورنر أحد المتحدثين باسم المتطوعين “لن يكون بوسعهم إبقاء المراقبة على الحدود إلى الأبد” متوقعا أن يعاود المهاجرون التدفق إلى محطة ميونيخ بعد انتهاء المهرجان في 4 أكتوبر. وأضاف “بالطبع أعادوا توجيه الناس بحيث لا يأتون خلال مهرجان أكتوبر، لكن وصولهم بواسطة القطار في مجموعات كبيرة إلى ميونيخ يساعدنا في تنسيق مساعدتنا”.

بالصور : مهرجان ألماني يفصل بين اللاجئين المسلمين والمحتفلين

بالصور : مهرجان ألماني يفصل بين اللاجئين المسلمين والمحتفلين

بالصور : مهرجان ألماني يفصل بين اللاجئين المسلمين والمحتفلين

بالصور : مهرجان ألماني يفصل بين اللاجئين المسلمين والمحتفلين

بالصور : مهرجان ألماني يفصل بين اللاجئين المسلمين والمحتفلين

بالصور : مهرجان ألماني يفصل بين اللاجئين المسلمين والمحتفلين

بالصور : مهرجان ألماني يفصل بين اللاجئين المسلمين والمحتفلين

بالصور : مهرجان ألماني يفصل بين اللاجئين المسلمين والمحتفلين

بالصور : مهرجان ألماني يفصل بين اللاجئين المسلمين والمحتفلين

بالصور : مهرجان ألماني يفصل بين اللاجئين المسلمين والمحتفلين

متعلقات