صدى تبوك 12 مشاهدة
المتطفلين على إعلام تبوك

الإعلام يعتبر السلطه الرابعه وله دورٌ كبير في التأثير والتغيير إذا كان صادقاً ونزيهاً ، للأسف أكتب عن قضيةٍ عايشتها وأعيش أحداثها أولاً بأول ستظهر نتائجها قريباً بإذن الله ، قضية رأيتُ فيها إنقسام وتنافس ومحاربه وتشويه وغيره وحسد وحقد بين الإعلامين قد يكون ضحيتها المخلصين من أبناء الوطن.

وماجعلني أكتب هذا المقال هو المتطفلين حقيقةً على إعلام تبوك ، هناك من يدعي بأنه إعلامي والحقيقه بأنه يفتقد أهم صفتين يتصف بها الإعلامي الحُر ألا وهي المصداقيه والنزاهه.

صحف غير مرخصه وإعلاميين يعتبرون رموز للإعلام في تبوك للأسف صدمت عند متابعتي للأحداث بأنهم لايملكون أي ترخيص لا للمهنه ولا ترخيص للصحيفه ، وهذا الأمر أثار الرأي العام في تبوك ، والجميع يريد الحقيقه والحقيقه ظهر جزءٌ منها والآخر بعد التحقيقات ستظهر وسيحاسب المزورون بحول الله وقوته.

ماقرأته وشاهدته من بعض متطفلي الإعلام وصحفهم حقيقةً مؤلم ولا يدل إلا على جهلٍ كبير بالمهنه وأهدافها ومايقودهم حقيقةً هو غيرتهم وحسدهم ومحاربة الناجحين والمميزين من الإعلاميين الحقيقين المرخص لهم ولصحفهم ، تنافس غير شريف ضحيته العامه من الناس ، تشويش وضياع للمصداقيه الإعلاميه في منطقه تبوك.

إذا أرادت تبوك أن يكون لها صوتاً فلابد من محاسبة المتطفلين على الإعلام وإغلاق صحفهم غير المرخصه فوراً ، الصحف والإعلام الغير مرخص السكوت وغض الطرف عنهم كارثه وخطر يحدق بإعلام تبوك ، أين إعلاميي المنطقه ! أين المخلصين ! أين الغيارى !

لماذا يغيب أو يغيبون أبناء المنطقه المخلصين عن قيادة النهضه والتطور الذي تعيشه تبوك

الإعلام نعمه من الله إذا كان هادفاً وصادقاً ويقدم رساله وطنيه ويقوده المخلصين وأصحاب النزاهه ، فلابد من لفته عاجله جداً من المسؤولين لإغلاق الصحف الغير مرخصه وإيقاف المتطفلين على الإعلام فوراً لنرى إعلاماً هادفاً وصادقاً ونزيهاً فقط.

حفظ الله حكامنا وجزاهم عنّا خير الجزاء فاللهمّ أنصرهم وأكر --- أكثر

متعلقات