صحيفة نادينا الالكترونية 11 مشاهدة
الهلال مؤهل للنهائي الآسيوي

عندما تعرض مرمى الهلال لهدف إماراتي (1/ صفر) ومن ثم أهدر نجمه البرازيلي ادواردو ضربة الجزاء قلت (هذه قمة الإحباط) وزيادة في حجم الضغوطات على نجومه ولاسيما وأن الهلال كان يبحث عن الفوز ولا غيره (المباراة على أرضه ووسط جماهيره) ولكن رغم ذلك لم يستسلم حتى تمكن وعن طريق مهاجمه البرازيلي الميدا من معادلة النتيجة قبل نهاية زمن المباراة بعشر دقائق..

** هذا يوضح حجم إصرار نجوم الهلال رغم الظروف على ضرورة عدم الخسارة (على الأقل).. هذا أيضاً يبعث التفاؤل بقدرة الهلال على التأهل للنهائي (من الإمارات).. صحيح أن الهلال كان هو المتعادل (1/1) إلا إنه كان قريباً من تحقيق الفوز لو كان هناك تركيز أفضل وعدم استعجال في التعامل مع فرص التسجيل أمام المرمى الأهلاوي خصوصاً وأن هناك أيضاً ضربة جزاء هلالية مهدرة ورغم ضربتي الجزاء الصحيحتين اللتان لم تحتسبا له..

** ليس جديداً أن يتعرض الهلال (آسيوياً) للظلم التحكيمي (ما عقب ظلم نيشمورا شيء).. ولهذا يظل المطلوب هو أن يتعامل نجوم الهلال مع مباراة الإياب بمبدأ علينا أن نقدم أفضل ما لدينا، وأن نستغل أي فرصة سانحة للتسجيل وعندها سيكون الهلال قادراً على تجاوز أي عثرة.. الأهم هو أن يعالج دونيس (أخطاءه) التي حدثت في مباراة الذهاب وبالذات فيما يخص (تشكيلة الفريق) وطريقة لعبه..

** (في مباراة الإياب).. ناصر الشمراني ومحمد الشلهوب وسعود كريري لابد أن يستفاد من خبرتهم وتمرسهم في خوض مثل هذا النوع من المباريات..

** الهلال حتى الآن خاض (11) مباراة في آسيوية 2015م، ومازال للمشوار بقية (14 مباراة) متى أراد الحصول على بطولتها.. هل تصدق أن مشوار النصر في آسيوية 98م (وسوبرها) اقتصر على (6) مباريات فقط قبل أن يحصل على (البطولتين) وقبل أن يتم ترشيحه للمشاركة في مونديال 2000م..

** حتى الاتحاد عندما حصل على آسيوية 2005م وبلغ المونديال كان مشواره (في الآسيوية) عبارة عن (6) مباريات فقط.. في مقال الأسبوع المقبل سأكتب لكم --- أكثر

متعلقات