صحيفة العرب 129 مشاهدة
رابطة العالم الإسلامي تقيم حفلا تكريميا لرؤساء بعثات الحج

أقامت رابطة العالم الإسلامي في مكة المكرمة اليوم الأحد 21/12/1436هـ حفلا تكريميا لرؤساء بعثات الحج لهذا العام 1436هـ .

بدأ الحفل بأي من الذكر الح

أقامت رابطة العالم الإسلامي في مكة المكرمة اليوم الأحد 21/12/1436هـ حفلا تكريميا لرؤساء بعثات الحج لهذا العام 1436هـ .

بدأ الحفل بأي من الذكر الحكيم, ثم تفضل معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي وعضو هيئة كبار العلماء الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن التركي فألقي كلمة هنأ فيها الجميع بأداء فريضة الحج , وبعيد الأضحى المبارك وهما مناسبتان عظيمتان مبديا سرور الرابطة بهذا اللقاء , وموجها شكره لكل من لبى الدعوة بالحضور.

وأوضح معالي د / التركي أن الإسلام والإيمان لجمع الجميع في الاستفادة من هذا اللقاء الطيب .

وأبان معاليه أن رابطة العالم الإسلامي منذ تأسيسها في موسم الحج من قبل ثلة من العلماء تعمل جاهزة على توحيد صف المسلمين , وتنتهز فرصة موسم الحج فتعقد مؤتمر مكة السنوي وتنظم الندوات والمحاضرات بهدف التواصل مع المسلمين , ووقوف على احتياجاتهم ومساندة قضاياهم لأنها تمثل الشعوب والأقليات المسلمة حيث تنتشر مكاتبها ومراكزها الإسلامية في ربوع العالم.

كما تتحرك الرابطة من خلال مجالسها وهيئات العالمية لخدمة الإسلام والمسلمين في كل مكان .

وطالب معالي د/ التركي بتوطيد العلاقات وتقويتها مع الدول الإسلامية , وسائر من يهتم بشؤون الأقليات خدمة للإسلام والمسلمين .

وأوضح د/التركي أن الحج هو ركن من أركان الإسلام ينبغي على كل مسلم أن يؤديه بسكينة وطمأنينة بما يتوافق مع ما جاء به الكتاب والسنة, فالحج ليس مظهر بل عبادة .

وأضاف معاليه أن الحج عبادة توقيفية حتى مع اختلاف بعض العلماء في فروعها لا ينبغي أن تسيس لمصلحة شخصية أو حزبية أو طائفية مضيفا إن المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين تقدم كل التسهيلات والجهود الضخمة على أداء الحج في يسر وسهوله لكل قاصدي بيت الله الحرام وتحرص على جمع كلمة المسلمين في كل الأوقات .

موضحا أن العديد من العلماء والهيئات الإسلامية العالمية وعبر مكاتب ومراكز الرابطة في الخارج استنكرت هذه التصريحات الغير المسؤولة التي تؤدي إلى مزيد من إثارة الفتن وتعميق الخلاف .

وحث معاليه علماء الأمة ومفكريها تفويت الفرصة على هؤلاء لأن المصلحة لا تستدعي النعرات الدينية , بل جمع وتوحيد الكلمة هو الهدف الأسمى للحج.

وعرج معاليه عند الأحداث والمستجدات العالمية ومنها التدخل الروسي الظالم في سوريا الذي فتك بالأبرياء , وأرجع هذا التدخل إلى الفرقة بين المسلمين وأشاد معاليه بجهود حكومة ماليزيا وأندوينسيا في توعية حجاجها قبل أدائهم مناسك الحج والعمرة.

ثم تحدث معالي وزير الشؤون الدينية والتعليم في موريتاينا أحمد ولد داود فتوجه بالشكر لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد وسمو ولي ولي العهد على نجاح موسم الحج هذا العام مشيدا بالتنظيم الرائع الذي شهده موسم حج هذا العام .

عقب ذلك ألقى وزير الشؤون الدينية الباكستاني كلمة في الحضور أعرب فيها عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين وحكومته الرشيدة على حسن التنظيم والتسهيلات الضخمة لضيوف الرحمن لأداء مناسكهم على الوجه الأكمل.

وقدم معاليه تعازيه للشهداء في حادثة مني ودعاء الله الشفاء العاجل للمصابين.

ورد معاليه على من يريد استغلال هذه الحادثة لمصالح سياسية ويود تشويه صورة المملكة بأن الحج سلوك وعبادة لا ينبغي أن تستغل لمآرب أخرى تثير الفتن.

وطالب معالي الوزير الباكستاني بتوعية حجاج كل دولة يرغبون أداء الحج , وتبادل الآراء لما فيه مصلحة الإسلام والمسلمين .

وفي ختام اللقاء ألقى معالي وزير العدل اليمني السابق الشيخ مرشد حشاني كلمة تطرق فيها إلى وضع الأمة الإسلامية الدقيق في هذه المرحلة الصعبة موضحا أن ما حدث في منى خلال الحج خارج عن إرادة الحكومة السعودية ولكن الغريب في الأمر أن هناك من يصطاد في الماء العكر ويثير الفتن, وطالب معاليه بإصدار بيان مشترك لهذا الاجتماع المبارك يستنكر فيه التدخلات السافرة من بعض الدول في شؤون الدول الأخرى.

وقد صدر عن هذا الاجتماع بيان نرفق لكم نصه.

رابطة العالم الإسلامي تقيم حفلا تكريميا لرؤساء بعثات الحج

رابطة العالم الإسلامي تقيم حفلا تكريميا لرؤساء بعثات الحج

متعلقات