صحيفة سبق 11 مشاهدة

العنوان هو المدة الزمنية التي ربما تحتاج إلى أكثر منها للوصول إلى المكان الذي تريده في "العاصمة" الرياض. اختناق وزحام بسبب إغلاق بعض الطرق، وتوجيه المسار إلى طرق بديلة حتى ينتهي مشروع "مترو الرياض"، الذي ربما سيستغرق ٤ سنوات قادمة!!

مع السعي وراء التطوير لا يمنع أن يكون هناك قليلٌ من التنظيم. فمثلاً، يتم تحديد مواعيد الدوام الخاص بالطلاب والموظفين؛ إذ يفصل بينهما ثلاث ساعات على الأقل؛ كي نتلافى قضية الزحام والاختناق المروري.

حينما نرتب مواعيد الذهاب والعودة بين الطلاب والموظفين سنكون بذلك قد ساهمنا في تخفيف الاختناق، وساعدنا على تجاوز أزمة المرور.

كذلك السيارات الكبيرة يجب حظر دخولها الطرق البديلة وقت دخول وخروج الطلاب والموظفين، وإيجاد وقت مناسب لها لا تتعارض معهم؛ فتلك السيارات تعرقل من حركة المرور، وتزيد من اختناق السيارات.

حتى يتم الانتهاء من مشروع مترو الرياض لا بد من إيجاد "الحلول"؛ حتى نتفادى الاختناق والزحام.

ذكرتُ بعض الحلول هنا، وهناك حلول أخرى لم تُذكر.. فالهدف هو تيسير عملية التنقل في العاصمة.

ومضة:

"العاصمة" تستحق أن تكون بشكل أكثر ترتيباً وجمالاً من هذا الذي نراه؛ فبها شوارع لم تعد صالحة للسير، خاصة شوارع غرب وجنوب الرياض، التي تحتاج إلى اهتمام وصيانة جديدة، وإصلاح ما دمرته الحفريات هناك.

متعلقات