صحيفة سبق 17 مشاهدة
استشهاد فلسطينية وطفلتها في قصف إسرائيلي على غزة

رويترز- غزة: قال مسؤولو مستشفى إن غارة جوية لطيران الاحتلال الإسرائيلي على هدف لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة، الأحد، أدّت إلى هدم منزل قريب واستشهاد فلسطينية وابنتها، في الوقت الذي أثارت فيه موجة من العنف في المنطقة مخاوف من حدوث تصعيد أوسع.

وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي في بيانٍ، إن قواته الجوية استهدفت موقعيْن للأسلحة تابعيْن لـ "حماس" رداً على إطلاق صاروخين على إسرائيل يومَي السبت والجمعة.

وقال شهود إن الانفجار القوي في أحد معسكرات "حماس" في مدينة غزة أدّى إلى انهيار منزل قريب في أثناء نوم سكانه.

وقال أشرف القدرة؛ المتحدث باسم وزارة الصحة بغزة، إن المرأة القتيلة عمرها 30 عاماً وكانت حاملاً؛ في حين أن عُمر ابنتها ثلاث سنوات.. وأضاف أن طفلاً عمره خمس سنوات ورجلاً أُصيبا.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ التي تمّ اعتراضها قرب مدينة عسقلان بجنوب إسرائيل. وقال الجيش الإسرائيلي إنه يُحمّل "حماس" مسؤولية أي هجمات من غزة.

وخلال 12 يوماً من إراقة الدماء قُتل أربعة إسرائيليين واستُشهد 22 فلسطينياً شنّ كثيرون منهم هجمات بالسكاكين في القدس والضفة الغربية المحتلة وغزة ومدن إسرائيلية.. وأثار هذا مخاوف من احتمال اندلاع انتفاضة فلسطينية جديدة.

متعلقات