صحيفة سبق 4 مشاهدة
أمريكي يُقاضي حكومته لفشلها في حماية بياناته الشخصية

سبق- متابعة: رفع مواطن أمريكي من إيداهو، دعوى قضائية ضد حكومة بلاده بسبب تعريضها بياناته الشخصية بشبكات الحاسب الآلي لمخاطر، كشف عنها في وقت مبكر من هذا العام في المكتب الاتحادي لشؤون العاملين، وهو ما عرّض البيانات الخاصة لنحو 21.5 مليون أمريكي على الأقل لمخاطر.

وبحسب "الخليج" الإماراتية؛ فقد قال المواطن فيكتور هوبز، وهو مختص في سلامة الطيران بإدارة الطيران الاتحادية: إن الولايات المتحدة استأجرت وكالة خرقت حقه الدستوري في الخصوصية، وأهملت -من خلال الإخفاق- في تأمين المعلومات الشخصية الخاصة به بشكل مناسب.

وقال المكتب الاتحادي لشؤون العاملين: إن البيانات المسروقة من شبكات الكمبيوتر؛ بما في ذلك أرقام الضمان الاجتماعي وبيانات حساسة أخرى تخص ملايين من العاملين الاتحاديين الحاليين والسابقين الذين خضعوا لفحوص على خلفية تصاريح أمنية.

ويسعى "هوبز" إلى تعويضات مالية وغيرها، وطلب من قاضٍ اتحادي إعطاء صفة دعوى جماعية لدعواه، وأدى هذا الاختراق للبيانات الذي كشف عنه في يونيو الماضي، إلى استقالة رئيسة المكتب كاثرين آرشوليتا في الشهر التالي، وحض على مطالب من الكونجرس؛ من أجل تطوير أمن نظم حواسب الحكومة الاتحادية بشكل كبير؛ بينما حددت الولايات المتحدة الصين بوصفها المشتبه به الرئيس في هذا الاختراق المكثف.

متعلقات