صحيفة سبق 2 مشاهدة
محكمة بلجيكية تمهل

سبق – متابعة: أصدر القضاء البلجيكي، الاثنين، قرارًا يلزم موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" بالتوقف فوراً عن مراقبة مستخدميه ومعالجة معلوماتهم، دون موافقتهم.

ونقل موقع "سكاي نيوز عربية" عن صحيفة "ميدي ليبر" البلجيكية، أن المحكمة المدنية في بروكسيل أمهلت الموقع 48 ساعة كي ينفذ القرار، وإلا سيجري تغريمه 250 ألف يورو عن كل يوم تأخير.

وكانت لجنة "حماية الحياة الخاصة" في بلجيكا قد لجأت إلى القضاء، في يونيو الماضي، متهمة فيس بوك بانتهاك الخصوصية التي ينص عليها القانون الأوروبي.

ونشر باحثون بلجيكيون، في فبراير الماضي، تقريرًا يتهم فيس بوك بجمع معلومات بشأن مستخدميه، من خلال رصد الصفحات التي يزورونها، سواء كانت لشركات أو منظمات أو أحزاب سياسية.

ويقوم فيس بوك بجمع المعلومات عن مرتادي الموقع، سواء كانوا يملكون حساباً أم لا، من خلال إرساله ملفات تتبع "كوكيز" إلى حواسبيهم.

وتحظر القوانين الأوروبية أن يقوم موقع إلكتروني بإرسال ملفات "كوكيز" إلى مرتاديه، ما لم يقم بإخطارهم مسبقًا، ويضمن حصول موافقتهم على ذلك.

متعلقات