صحيفة المرصد 184 مشاهدة
علماء ينصحون بالتخلص من 10 أشياء اضرارها الصحية كبيرة وخطيرة

علماء ينصحون بالتخلص من 10 أشياء اضرارها الصحية كبيرة وخطيرة

صحيفة المرصد: ينصح علماء بالانتباه إلى بعض العادات والممارسات المضرة بالصحة ويوصون بالتخلص من بعض المستحضرات والبضائع التي نحرص على اقتنائها دون انتباه لاضرارها الصحية، ومنها مزيل رائحة العرق والهواتف الخلوية وفقا لموقع "إيلاف".ليس سرًا أن الانسان يعيش حياة معاصرة لا تأخذ المسائل الصحية في نظر الاعتبار وهو يقتني عددًا كبيرًا من المنتجات التي قد يكون لها تأثيرات خطيرة على حياته المباشرة.والانكى من ذلك هو أن الجهات الحكومية المختصة تعتبر كل هذه المنتجات مأمونة رغم كل ما يقال عن مخاطرها.لائحة مثل هذه المواد الخطرة طويلة في الواقع ويتفق الكثيرون في الاوساط العلمية على أن مثل هذه المنتجات تسبب مشاكل صحية للمستخدمين لاسيما الامراض المستعصية.تخلص من عشرة أمور من اجل صحتك.

1- السكريات غير الطبيعية

من المعتقد أن هذا النوع من المحليات تقف وراء الاصابة بعدد من الامراض منها السكري والنوبات القلبية والزهايمر والبدانة والاضطرابات المعوية، حسب دراسات اجرتها جامعة آيوا. 

2- الأجهزة الكهربائية

كل الاجهزة الكهربائية تصدر اشعة مضرة لصحة الانسان مثل الهواتف الخلوية والانترنيت.

وقد وجهت مجموعة من العلماء من مختلف انحاء العالم منهم الدكتور مارتن بلانك من جامعة كولومبيا نداء دوليا للأمم المتحدة يتعلق بمخاطر استخدام مثل هذا النوع من الأجهزة.

وكانت دراسات عديدة قد كشفت عن أن الاشعة التي تصدر عن الهواتف الخلوية تؤدي إلى الاصابة بالسرطان.

وكانت الوكالة الدولية لبحوث السرطان قد اعتبرت هذه الانواع من الأشعة سببا محتملا للاصابة بالسرطان ثم ما لبثت منظمة الصحة العالمية أن أقرت بأن الاشعة الصادرة عن الهواتف الخلوية قد تسبب السرطان واعتمدت في هذا الاعلان على آراء فريق يضم 31 عالما من 14 بلدا.

3 - المبيدات

اظهرت دراسات عديدة ان المبيدات التي يتم رش الاطعمة او البيئة بها تمثل خطرًا على صحة الانسان وربطت بينها وتشوهات خلقية واصابات بأمراض السرطان والزهايمر وباركنسون والتوحد وغيرها.

وهذا هو السبب الذي دفع العديد من دول العالم الى حظر استخدام المبيدات على الاثمار والفواكه والخضروات.

وفي الواقع منع 19 بلدًا أوروبيًا زراعة المحاصيل المحورة جينيا في اراضيه ويشمل هذا المبيدات المستخدمة معها. 

4 - المستحضرات

للأسف أغلب المستحضرات التي نقتنيها مضرة بالصحة خاصة تلك التي نستخدمها على اجسامنا وربما بشكل يومي مثل مزيلات رائحة العرق. وتظهر الابحاث أن مستحضرات التجميل تستخدم الآف المواد الكيمياوية التي يمتصها الجسم لتنتهي في الدورة الدموية.

هذا التحذير موجه خصيصا للنساء اللواتي يستخدمن مستحضرات عديدة بشكل يومي وكلها تحوي موادا كيمياوية سامة.

5 - مستحضرات التنظيف التجارية

مستحضرات التنظيف ليست صحية هي الاخرى لأنها كلها تحوي موادا كيمياوية خطرة مضرة ومن هذه المستحضرات سائل التبييض.

وكبدائل يمكن استخدام الصودا والخل وعصير الليمون من بين مركبات طبيعية أخرى.

6 - معطرات الهواء

هذه اسوأ ما يمكن أن تقتنيه الاسر لأنها تحوي موادًا كيمياوية خطرة تنتقل في الحال إلى الدم. واظهرت ابحاث أن هذه المواد موجودة في دماء الأميركيين كلهم تقريبا علما انها تلحق اضرارا بالرئة وتسبب ارتفاعا في نسبة السمية في الجسم كما تسبب خللا في الهرمونات وتشوهات خلقية. 

7 - القناني والحافظات البلاستيكية

اكتشف باحثون المان قبل فترة قصيرة ان القناني والحافظات البلاستيكية تحوي موادا كيمياوية تؤثر بشكل خاص على الغدد الصماء في الجسم وقد تؤدي الى العقم.

اكتشف هؤلاء الباحثون أن قناني الماء البلاستيكية بشكل عام تحوي 24520 مادة كيمياوية لكن اخطرها هي مادة تحمل اسم (دي اي اتش إف) وتتدخل في نظام الهرمونات ويمكن أن تؤدي إلى اورام سرطانية وتشوهات خلقية واضطرابات في القلب والشرايين واضطرابات هضمية اضافة إلى المشاكل التي ذكرت في السابق.

ويرى الباحثون أن الافضل هو تجنب الاوعية البلاستيكية واستبدالها بالزجاجية. 

8 - اللحوم المصنعة

اعلنت منظمة الصحة العالمية قبل فترة أن اللحوم المصنعة تسبب السرطان واوصت بالتقليل من استهلاكها.

جاء الاعلان بعد سنوات طويلة وأبحاث عديدة اجريت على هذه اللحوم ونصحت بالامتناع عن استهلاك اللحوم بشكل عام وليس فقط اللحوم المصنعة.

9 - الجلوس المستمر

دراسات عديدة اظهرت أن الجلوس لفترة طويلة سواء في المكاتب أو في المدرسة أو في البيت يمكن أن يؤدي الى نتائج مضرة صحيا ومنها الأمراض المزمنة والموت المبكر. 

ووجدت دراسة نشرتها المجلة الطبية البريطانية أن اطالة الجلوس تؤدي إلى اصابات بسرطان الرئة بنسبة 50%.

10 - الاجهاد والمشاعر السلبية

بدأ العلم ينتبه إلى أن الحالة النفسية والمشاعر يمكن أن تؤثر بشكل مباشر على صحة الانسان وتؤثر حتى على الجينات.

وأثبت علماء أن المعلومات الانفعالية تنتقل في شكل ذبذبات الكترومغناطسية إلى القلب.

الحالة النفسية تؤثر أيضًا على المرونة العصبية في الدماغ وعلى الطريقة التي ننظر بها الى العالم حولنا، حسب صحيفة كوليكتف ايفوليوشن.

متعلقات