صحيفة نادينا الالكترونية 4 مشاهدة
علي بن الحسين يثق في قدرته على الفوز برئاسة “فيفا”

يثق الأمير علي بن الحسين الذي خسر في الانتخابات الأخيرة للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في قدرته على الفوز برئاسة فيفا في فبراير (شباط) المقبل، بعد رحيل الحرس القديم الذي قاد المنظمة الدولية لأسوأ أزمة عبر تاريخها.

والأمير علي هو أحد 5 مرشحين يسعون لخلافة سيب بلاتر في الانتخابات التي ستجرى مطلع العام المقبل.

وقال الأمير للصحافيين في لندن، إنه متفائل بالظهور بشكل أفضل مما كان عليه في انتخابات مايو (أيار) الماضي، عندما حصل على 73 صوتاً مقابل 133 لبلاتر في اجتماع الجمعية العمومية لفيفا في زيورخ.

وأضاف “أثق في قدرتي على الفوز بالانتخابات وأعتقد أني أملك أفضل الأفكار لما يجب أن يكون عليه مستقبل فيفا ولدي ثقة وإيمان مطلق في الاتحادات الوطنية”.

وأكد “أشعر بثقة كبيرة في الاتحادات الوطنية حالياً لأني أرى أنهم يشعرون بأن حملاً ثقيلاً أزيح عن كاهلهم، فطبقاً للوائح الانتخابات عكس ما كان في السابق فإن الهيئة الانتخابية تعهدت بعدم حدوث تصويت جماعي للاتحادات القارية كما اعتدنا في الماضي، وأعتقد أني أحظى بمساندة من جميع أنحاء العالم”.

واعتاد الرئيس السابق لاتحاد أمريكا الشمالية والوسطى ودول الكاريبي (كونكاكاف) جاك وارنر، على القول علناً إن أصوات الاتحاد البالغ عددها 35 صوتاً ستذهب جميعها إلى بلاتر.

وتابع الأمير علي “هذا لا يمكن أن يحدث الآن، كل المرشحين تلقوا تعليمات صارمة عن كيفية التصويت والاتحادات القارية لا يمكنها التحكم في التصويت الفردي لأعضائها”.

وتبدو الأجواء المحيطة بانتخابات فبراير المقبلة مختلفة كثيراً عما جرى في مايو الماضي، عندما داهمت الشرطة قبل يومين فقط من الانتخابات فندقاً تنزل به وفود فيفا في زيورخ، واعتقلت شخصيات بارزة ما أثار أكبر أزمة في تاريخ المنظمة الدولية الممتد 111 عاماً.

وقال الأمير علي إنه قرر في سبتمبر (أيلول) الماضي العودة لسباق الانتخابات الرئاسية لأن الأشخاص الذين توسم فيهم القدرة على إصلاح ف --- أكثر

متعلقات