صدى تبوك 102 مشاهدة
الأمطار ورقصات على قبور قينان!!

لله در الأمطار ، نزاهة ربّانية كشفت لنا من الفساد ما عجزت عنه نزاهة البشريّة ، كشفت لنا ما يحاك بين ضعاف القلوب بصفقات رخيصة دُفعت عليها مئات الملايين ، بنية تحتية متهالكة وبنية علوية متهاوية ، بيت العنكبوت أشد تماسكًا منها وإن أوهن البيوت لبيت العنكبوت ، قاعات جامعة تبوك تغرق تحت وطأة أول نزاهة ربّانية في أول الوسم ، ثم تلاحقتها التصريحات المُميّعة أنها غير جاهزة مسبقًا وتم إفتتاحها لأجل إستيعاب أكبر قدر من الطلاب ، يتلاعبون في مشاعر المواطنين لأجل استقطاب أكبر قدر ممكن من قلوب الغلابة ليشكرونهم على حسن صنيعهم بقبول أبنائهم رغم قساوة الظروف ، ولو إعتذروا عن الخطأ لزال العجب ، واكتسبوا إحترام الآخرين ، والإعتذار من شيم الكرام ، والأمطار أبت إلا أن تثبت كلمتها أمام الفساد الأعظم " الصحة " ، فأسقف مستشفى الملك خالد بدأت تتهاوى وتسقط وتم إعلان حالة طواريء عاجلة وكأن وصف الحال عن خيمة قلبها الواسط وأطرافها الأوتاد ، أما حفر وأفخاخ الأمانة فحدث ولا حرج ، سقوط المركبات بالحفر ولسان الحال يقول أنظر يا أعشى البصر ، حفر منتشرة في تبوك تحتاج لتخطيط وسرعة إنجاز ، ولا ننكر دور الأمانة بعظيم إنجازاتها السابقة في قلب مدينة تبوك ولكنها القشّة التي قصمت ظهر البعير ، والدفاع المدني وخبراء الطقس يحذّرون من أمطارٍ غزيرة ويعلنون الطواريء وتعليم تبوك يتناول قهوته " سكر زيادة " ولا تعليق للدراسة في تبوك وكأن التحذيرات من الجهات المعنيّة ضرب من الشيطان وتخبطات كاهن ، ورقصات على قبور قينان ، وقد جنى المواطنون ثمار العلقم من عدم تعليق الدراسة ، فقد ازدحمت الشوارع وتأزمت الحركة المرورية بسبب كثرة استئذانات أولياء الأمور لأبنائهم الطلاب خشية عليهم ، والأولى المسارعة في التعليق قبل حدوث أدنى الحوادث ، فالنفس البشرية للمسؤول حقٌّ بالمحافظة عليها وتسخير شتّى الظروف وتذليل الصعاب ، لأجلك يا إنسان لأجلك يا أيها المواطن ، إستنفار ربّاني وكشف لتعرية الحقيقة أمام م --- أكثر

متعلقات