صدى تبوك 8 مشاهدة
نظامنا الغذائي والأمراض

الحمدلله الذي أنعم على بلادنا بنعم كثيرة ، ومنها الغذاء ، مع الدعاء من الله عز وجل أن يديم علينا هذه النعم من الزوال .

إلا أن ثقافتناالغذائية خاطئة مع الأسف ، فتجد وجبة الإفطار من اللحوم ، والغداء كبسة لحم والعشاء مندي لحم ، وإضافة المواد الدسمة مثل الزيوت والسمن البري على الوجبات بشكل شبه يومي ، زد على ذلك كثرة المناسبات وهو بالطبع في المناسبات الغداء والعشاء من اللحوم المشبعة بالدسم .، وتلك ثقافة المجتمع للتباهي عند الآخرين بنحر الخراف والإبل بشكل مسرف وتبذير !

حتى تقدمت البطون الى الامام وفي داخلها الداء ، وبعد الانتهاء من تناول الوجبات الدسمة لانمارس الرياضة مثل المشي فالمسافة لو كانت قريبة ، نستخدم السيارة في الذهاب والإياب ؛ واذا أتى النعاس ننام في غرفة مكيفة ... وهكذا، ولذلك قد تسببت ثقافتنا الغذائية في الكثير من الأمراض مثل مرض السكر والضغط والسمنة والتهاب المفاصل وآلام الظهر .. وغير ذلك من الأمراض .

في الستينات والسبعينات من القرن العشرين وحسب حديث كبار السن ، ورغم الحياة البسيطة في ذلك الزمن إلا أنه لم يسمع الناس بهذه الأمراض التي تفشت في عصرنا الحاضر ، فلماذ لانغير ثقافتنا الغذائية وتكون وجباتنا خفيفة وبسيطة مثل تناول الأسماك والخضروات والألبان ومشتقاتها والقليل من الماكولات الدسمة وتكون لدينا ثقافة ممارسة الرياضة ولو بشكل يومي ؟

في الغرب تجد كبار السن الذين وصلت أعمارهم فوق الثمانين عاما يمارسون الرياضة ولهم نظام غذائي يناسبهم ، ولذلك يجب أن نغير ثقافتنا الغذائية حتى نكون أصحاء ، فمن أعظم النعم عند الإنسان هما الأمن في الأوطان والصحة في الأبدان .

متعلقات