صحيفة نادينا الالكترونية 6 مشاهدة
مدرب المنتخب الغاني يغلق الباب أمام مونتاري وبواتينج

يبدو أن المدرب الصهيوني للمنتخب الغاني " أفرام جرانت " أغلق الباب أمام عودة الثنائي سولي علي مونتاري محترف الاتحاد وكيفن برينس بواتينج ، لكتيبة البلاك ستارز في الاستحقاقات القادمة .

ووفقاً لصحيفة ghanasoccernet الغانية الشهيرة ، فإن المدرب يعتزم أختيار 35 لاعباً في الفترة القادمة قبل المرحلة الحاسمة بالتصفيات المؤهلة لنهائيات كأس أفريقيا 2017 وكذلك كأس العالم المقررة في روسيا عام 2018 .

وتابعت ، سيعتمد المدرب صاحب الـ60 عاماً على اللاعبين الملتزمين مع أنديتهم المحلية والخارجية ، وسيكون الالتزام والجودة المفتاح للتواجد ضمن قائمته في العام المقبل بالتصفيات .

ونقلت الصحيفة تصريحات جرانت الإذاعية التي قال فيها : " أحتاج لاعبين ملتزمين وذو نوعية كبيرة في الفترة المقبلة ، فهناك لاعبين قليلين فقط الذين يمكنك تجميعهم في مباراة واحدة ، لذا فأنا بحاجة لمن يكون لديه عقلية وشخصية متزنة وملتزم طوال فترة تواجده بالمعسكر ، ولن يكون هناك مكان للغير منضبطين " .

وأضاف : " اللاعبون بحاجة لإظهار أنهم يريدون اللعب وتقديم كل ما في وسعهم مع النجوم السوداء ، فالدعوة لتمثيل البلاد شرف كبير لأي لاعب ، وعلينا أن ننظر إلى ما حدث في كأس أفريقيا فقد قدمنا أنفسنا بشكل جيد ، والآن إنه لأمر جيد لغانا بأن جميع اللاعبين يسيرون بشكل مميز مع أنديتهم لذا فإن بالكاد المنتخب سيكون أفضل وسيحقق الأهداف المنشودة " .

وأشارت إلى أن سولي مونتاري الذي يلعب برفقة الاتحاد ، تم تجاهله من قائمة المنتخب الغاني منذ إستبعاده من معسكر النجوم السوداء في مونديال 2014 بالبرازيل ، وأدين بسوء السلوك بعدما هاجم جسدياً أحد المسؤولين .

بينما مواطنه كيفن برينس بواتينج تم منعه من التواجد برفقة المنتخب الغاني بعد أن أعتدي لفظياً على مدرب النجوم السوداء السابق كويسي أبياه .

ورفض الثنائي مونتاري وبرينس بواتينج باستمرار الاعتذار علنا عن سوء سلوكهم برفقة كتيبة المنتخب الغاني ، لذ --- أكثر

متعلقات