صحيفة سبق 4 مشاهدة
بالصور.. متعة صغار الفيلة في

أحمد علي- سبق- القاهرة: نشرت صحيفة "الديلي ميل" البريطانية تقريراً مصوراً، عنونته بـ"متعة صغار الفيلة في الطين".

وأظهرت الصور واللقطات الرائعة، كيف أن الأفيال صغارها وكبارها يلهون بكل متعة وسعادة داخل البرك الطينية.

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن تلك العادة التي يفضلها الأفيال؛ تأتي لمواجهة ارتفاع درجات الحرارة بصورة كبيرة في القارة الإفريقية، ما دفعها للتكيف مع الأجواء المحيطة بها بتلك الطريقة.

والتقط تلك الصور المميزة المصور المحترف والمدون الأمريكي "مايك ماكفري"، وهي لمجموعة أفيال في كينيا.

وقال "ماكفري" (34 عاماً)، إن الأفيال لم تكتفِ بالاستمتاع بالطين فقط، بل ابتكرت أيضاً ما أسماه "معركة الطين"؛ لكي يزداد لهو الصغار بالتشقلب داخل البرك الطينية بصورة أكبر.

وتابع "ماكفري"، الذي انتقل للعيش في العاصمة الكينية نيروبي منذ 3 سنوات، قائلاً: "حمامات الطين تلك تساعد الأفيال على حماية نفسها من أشعة الشمس الحارقة، والحشرات القارصة التي تلسع جلودها بصورة كبيرة؛ لذلك فإن حقول أو برك الطين تمنحهم الرطوبة اللازمة، والمرح غير المنقطع".

ولكن حذر المدون الأمريكي من أن حرارة الجو ليست هي الخطر الأوحد على الأفيال، وأن الصيد الجائر من قبل تجار العاج، يمكن أن يكون أكثر خطورة عليها من ارتفاع درجات الحرارة؛ ما يعرضها لخطر الانقراض بصورة كبيرة.

بالصور.. متعة صغار الفيلة في

بالصور.. متعة صغار الفيلة في

بالصور.. متعة صغار الفيلة في

بالصور.. متعة صغار الفيلة في

بالصور.. متعة صغار الفيلة في

متعلقات