صحيفة المرصد 30 مشاهدة
صحيفة:أوبك تعود للسبعينات وتنتج بدون سقف

صحيفة:أوبك تعود للسبعينات وتنتج بدون سقف

صحيفة المرصد: فشل أعضاء منظمة الدول المنتجة للنفط «أوبك» في الاتفاق على سقف لإنتاج النفط أثناء اجتماع أمس الذي انتهى في أجواء توتر بعد أن قالت إيران إنها لن تنظر في أي تخفيضات إنتاجية حتى تستعيد إنتاجها الذي قلصته لسنوات عقوبات غربية.

وخلا بيان ختامي بحسب صحيفة  مكة من سقف للإنتاج، وهو ما يسمح فيما يبدو للدول الأعضا بأن تواصل ضخ النفط بالمستويات الحالية إلى سوق تشهد بالفعل تخمة في المعروض.وقال الأمين العام لأوبك عبدالله البدري إن المنظمة لم تتمكن من الاتفاق على أي أرقام، لأنها لا يمكنها أن تتكهن بحجم النفط الذي ستضيفه إيران إلى السوق العام المقبل مع رفع العقوبات بمقتضى اتفاق بشأن برنامجها النووي توصلت إليه قبل ستة أشهر مع قوى عالمية.

وغادر معظم الوزراء الاجتماع بدون الإدلاء بتعليقات.

وكان وزير البترول والثروة المعدنية المهندس علي النعيمي قد صرح في وقت سابق بأن الطلب العالمي المتنامي قادر على استيعاب القفزة المتوقعة في الإنتاج الإيراني العام المقبل، وجاءت تصريحات النعيمي على هامش إجتماع وزراء منظمة الأقطار المصدرة للنفط أوبك أمس في فيينا.

من جهته أوضح وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي قبيل اجتماع منظمة البلدان المصدرة للبترول في فيينا أن استدامة المعروض النفطي مبعث قلق أهم من المخاوف بشأن الأسعار، مضيفا أن على أوبك أن تتعاون مع الدول غير الأعضاء وإن المنظمة ترحب بمثل تلك المناقشات، لكنه أضاف أن سوق النفط هي التي ستحدد متى تتوازن.

وأشار وزير النفط الفنزويلي إيولوخيو ديل بينو أن بلاده ليست الوحيدة القلقة إزاء تراجع أسعار النفط على مدى الـ12 شهرا الأخيرة إلى نحو 45 دولارا للبرميل مقتربة من أدنى مستوياتها في نحو سبع سنوات.

وقال وزير النفط العراقي عادل عبدالمهدي إن بلاده سترفع الإنتاج بدرجة أكبر في العام القادم بعد أن زادته بقوة في 2015 وأضاف أن من حق إيران زيادة الإنتاج بعد رفع العقوبات الغربية المفروضة عليه.

ونوه وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه إلى أن طهران لن تكون مستعدة لمناقشة حصص أوبك أو أي إجراء آخر إلا بعد أن تصل بإنتاج النفط إلى مستويات ما قبل العقوبات.

وذكر المتحدث باسم الكرملين دميتري بسكوف أن روسيا تتبادل المعلومات مع أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول أوبك، لكن لا توجد إجراءات منسقة حتى الآن.

وأبلغ بسكوف الصحفيين خلال مؤتمر بالهاتف «يوجد تبادل معلومات لكن حتى الآن لا نتحدث عن أي تنسيق لخطواتنا».

تراجع أسعار النفط

هبطت أسعار النفط للعقود الآجلة بعد موافقة منظمة أوبك على تمديد سياستها للحفاظ على إنتاج الخام من أجل الاحتفاظ بحصتها السوقية ورفعت سقف إنتاجها.

وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت لأقرب استحقاق 78 سنتا إلى 43.06 دولارا للبرميل بحلول الساعة 14.30 بتوقيت جرينيتش.

وهبطت عقود الخام الأمريكي 1.03 دولار إلى 40.05 دولارا للبرميل.

وكانت أسعار النفط الخام قد ارتفعت في معاملات متقلبة صباح أمس قبل اجتماع أوبك فيينا، إذ ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 29 سنتا إلى 44.13 دولارا للبرميل بعد أن انخفضت في وقت سابق هذا الأسبوع إلى 42.43 دولارا لتقترب من أدنى مستوى في ست سنوات ونصف المسجل في أغسطس.

وكما ارتفعت العقود الآجلة للخام الأمريكي 28 سنتا إلى 41.36 دولارا.

يشار في هذا الصدد إلى أن المستثمرين عكفوا في الأسابيع القليلة الماضية على تكوين مراكز مدينة كبيرة مراهنين على انخفاض أسعار النفط الخام وهي المراكز التي قد تشهد عمليات تغطية سريعة إذا أعطت أوبك مؤشرا على احتمال تغيير موقفها بشأن المعروض.

متعلقات