صدى تبوك 6 مشاهدة
أمير تبوك: لا أقبل أي عذر لأي إدارة في تعطيل أي مشروع

أكد صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك رئيس اللجنة العليا لتنسيق ومتابعة المشاريع، أن منطقة تبوك تعيش زخماً كبيراً من المشروعات، سواءً التي رسيت أو التي تحت التنفيذ، في كافة المجالات التنموية كالطرق والأنفاق والمنشآت الصحية، وخدمات المياه والأمانة والكهرباء والصرف الصحي والتعليم، ومن الأهمية أن تواكب اللجنة العليا لتنسيق ومتابعة المشروعات هذه الأعمال بالمتابعة، وإنهاء الإشكاليات إن وجدت.

جاء ذلك خلال ترأس سموه اليوم بمكتبه بالإمارة اجتماع اللجنة العليا لتنسيق ومتابعة المشروعات بالمنطقة .

وقال سموه: في بداية اللقاء أهمية أن تواصل اللجنة خطواتها وإجراءاتها الاستباقية وبجهد مضاعف يتخطى أي أساليب، تتسبب في تعطيل أي

مشروع، ولا يقبل كذلك أي عذر لأي إدارة، تواجه صعوبات في تنفيذ مشروعاتها، كما شدد سموه على أن تضمن اللجنة سلاسة العمل وأن يكون التنسيق للتعجيل وليس للتعطيل وزاد سموه: أنا على يقين بأن الجميع يتشرف بخدمة بلاده من خلال مسؤولياته، وبالتالي تسارع وتيرة العمل والانجاز سوف يكون محصلتها رفعة الوطن وخدمة المواطن، التي هي هاجس وديدن ولاة الأمر -حفظهم الله-" .

بعد ذلك، اطلع سموه على تقرير مفصل عن أبرز أعمال اللجنة في الفترة الماضية، والأعمال التي يجري التنسيق حيالها حالياً لبعض المشروعات، وتتضمن عدة مشروعات تنموية مهمه .

حضر الاجتماع وكيل امارة منطقة تبوك المساعد للشؤون التنموية جميل السحلي ومديري الإدارات الحكومية .

متعلقات