صدى تبوك 6 مشاهدة
ثقافية أملج تنظم أول صالون أدبي بعنوان الابداع والشباب

نظمت اللجنة الثقافية باملج التابعة لنادي تبوك الأدبي أولى فعاليات الصالون الأدبي تحت عنوان " الإبداع والشباب " بحضور محافظ أملج زياد بن عبدالمحسن البازعي ود.علي حسن القرني عميد الكلية الجامعية ود. مساعد سلامه الفايدي ونخبة من الأدباء والشعراء والمثقفين في المحافظة وأدار الحوار رئيس ثقافية املج محمد حامد السناني كما استضاف الصالون عددا من المبدعين الذين استعرضوا تجاربهم في الحياة والابداع بين المقومات والمعوقات وشارك الحضور في موضوع الصالون.

قال الدكتور عبدالمعطي سلامه الحجوري ان الشاب المبدع يتأثر سلباً وايجاباً بمستوى ماتقدمه له الاسرة والمدرسة والقدوة وعلق قائلا من المؤسف أن أغلب قدوات بعض شبابنا اليوم هم من خارج أرض الوطن إن لم يكن في قارة آخرى فالشاب اليوم يقتدي بلاعب في فريق ما وهذه قد يكون لها تأثير سلبي على الشاب أن كان الاقتداء بصورة شبة كلية كما تحدث المعلم محمود عزازي الذي كان له دور في التقاط المبدعين وعول على المدرسة في ضرورة ابراز الموهبة ما يجعل الطالب ووليه امره يدرك ما يتميز به الطالب من موهبة وملكة الابداع وركز على دور الاذاعة المدرسية وضرورة ان تشرك المدرسة جميع الطلبة لخوض تجاربهم واضاف "ان الحياة التي نعيشها عبارة عن مسرح ومن يجيد الأدوار على خشبة المسرح يكون محفز وموجه للابداع ، والمبدع محتاج الى التحفيز والتحفيز محتاج الى متابعة ومن ثم الى التقييم حتى يستمر المبدع ويكون لديه قناعة في نفسه تزرع الثقة فيه لان يكون مبدع " كما اضاف عبدالرحمن الحمدي مدير إحدى مدارس املج والتي حققت مدرسته على الدرجة الذهبية هذا العام على مستوى منطقة تبوك والمنطقة الشمالية وقبلها العام الماضي الفضية ، اما الدكتور علي القرني عميد الكلية الجامعية ذكر بأن هناك دراسة علمية تؤكد بان الإبداع يتناسب تناسبا عكسيا مع العمر فتقول الدراسة التي أجريت على من أعمارهم بين 20-45 سنة أن نسبة الابدع ثابتة وهي 5 --- أكثر

متعلقات