صدى تبوك 4 مشاهدة
مع بداية الإقتراع: توجيه صوت المرأة هو الأبرز والسبب سيطرة الرجل والقبيلة تطل!

فتحت المراكز الانتخابية أبوابها من الساعة الثامنة صباحا لتستقبل الناخبين والناخبات اللاتي يشاركن للمرة الأولى في الانتخابات المجلس البلدي.

ورغم استبشار الجميع بمشاركة المرأة في الانتخابات البلدية لتسهم بصوتها في خدمة وطنها إلا أن الملاحظ هو سيطرة القبلية والتكلات والولي على الانتخابات وخاصة في الجانب النسائي.

"صدى تبوك " تجولت في 3 من المراكز النسائية وسجلت مشاهدتها وانطباع الناخبات عن هذه المشاركة.

وكان عند الإقبال عند الافتتاح على الاقتراع جيدا والتنظيم كان رائعا ثم بدأ يقل الأقبال في آخر النهار.

وقد استطلعت صدى تبوك رأي عدد من الناخبات في الانتخابات ومدى جدوى المجلس البلدي وماهي المعايير التي تم من خلالها اختيار المرشح او المرشحة .

وقد تحدثت لنا في البداية أم عبدالله العطوي عن سبب اختيارها لمرشحها فأكدت انها لاتعرف عن برنامجه الانتخابي، وأنها فقط انتخبته لأنه ينتمي لقبيلتها.

فيما ذكرت الناخبة سلطانة العطار أن اختيارها جاء بناء على قناعة بالشخص الذي رشحته، بالإضافة إلى اعتبارات عائلية ؛ وعن انطباعها وتوقعاتها عن المشاركة الأولى للمراة قالت أم زياد أن صوت المرأة في هذه الانتخابات موجه لعدة أسباب منها

سيطرة الرجل على المرأة ونظرته لمشاركتها.

واكدت أن مشاركة أغلب النساء جاءت برغبة من وليها في ترشيح شخص معين وفقا لاعتبارات عائلية وقبلية مما فوت على الجميع التصويت لصالح من يستحق ايا كانت قبيلته أو عائلته ممن يملك القدرة على العطاء والبناء .

وتوافقها الرأي أم سديم التي ترى بأنه لازال الوقت مبكرا جدا على الحكم على مشاركة المرأة في هذه الانتخابات.

وعن توقعاتها عن فرص فوز إحدى المرشحات أكدت أم عمار الحويطي أنها لا تتوقع فوز أي من المرشحات، وإن فازت إحداهن فلن تحقق شيئا بسبب أننا في مجتمع ذكوري لن يعطيها فرصة للعمل وسيضع العراقيل في طريقها.

متعلقات