صحيفة سبق 6 مشاهدة
النصر لمواصلة صحوته.. والشباب لتجاوز كبوته.. والهلال يبحث عن الصدارة

محمود الحمد– سبق– الرياض: تنطلق مساء غدٍ منافسات الجولة الثالثة عشرة والأخيرة من مرحلة الذهاب من دوري عبداللطيف جميل للمحترفين لكرة القدم بإقامة ثلاث مواجهات ساخنة يبرز خلالها ديربي العاصمة كأقوى مواجهات الجولة بالإضافة إلى لقاء الفيصلي مع الهلال والقادسية مع هجر.

 

الشباب × النصر

يلتقي النصر خامس الترتيب جاره الشباب صاحب المركز التاسع في ديربي العاصمة الرياض على ملعب فهد الدولي بالرياض عند الساعة (8،15) مساءً.

 

يدخل الفريقان المواجهة بهدف مشترك وبطموحات مختلفة في مباراة حيث يسعى حامل اللقب إلى الظفر بنقاط ثلاث لمواصلة صحوته وتأكيد استعادة توازنه ولإنعاش بعض من آماله ولإثبات أنه ما زال يتمتع بشخصية البطل على الرغم من ابتعاده قليلاً عن المنافسة اللقب، إذ يفصل بينه وبين المتصدر تسعة نقاط.

 

وعلى المدرب الإيطالي كانافارو استغلال الحالة المعنوية المرتفعة لدى لاعبيه بعد الأداء البطولي والنتيجة المميزة في الجولة الماضية مع أحد الفرق المنافسة على اللقب (الاتحاد) للاستمرار بتحقيق النتائج الإيجابية وتحسين مركز الفريق على جدول الترتيب.

 

في المقابل الشباب الجريح يأمل تحقيق الانتصار لمداواة جراحه واستعادة نغمة الفرح ووقف سلسلة النتائج المخيبة ونزيف النقاط بعد أربع هزائم متتالية والتي لا تليق بسمعة ومكانة الفريق وأيضاً لمصالحة جماهيره الغاضبة على ما وصل إليه فريق من تراجع في المستوى والنتائج.

 

وعلى الرغم من أن الفريقين لم يقدما إلى الآن ما يشفع لهما ولمكانتهما إلا أن المباراة تعد بالكثير من التشويق والإثارة والندية لأسباب كثيرة ونتيجتها لا يمكن التكهن بها لاسيما وأن الشباب دائماً ما يشكل عقدة لفريق النصر، فهل تجدد هذه العقدة في المباراة التي ستكون مفتوحة على كل الاحتمالات.

 

الفيصلي × الهلال

يحل الهلال ثاني الترتيب ضيفاً ثقيلاً على الفيصلي صاحب الضيافة الذي يحتل المركز الثامن على ملعب مدينة الملك سلمان الرياضية في المجمعة عند الساعة (5،50).

 

يحاول الفيصلي الخروج بنتيجة إيجابية لمتابعة استفاقته وتحقيقه نتائج إيجابية من خلال إلحاق هزيمة أو تعادل بضيفه على أقل تقدير لتحسين مركزه على جدول الترتيب ولتأكيد مقولة أنه صائد ومعذب الكبار، إذ لم يعرف طعم الهزيمة من فرق المقدمة فقد أطاح بالاتحاد والشباب وفرض التعادل على المتصدر وحامل اللقب، فهل يضيف الهلال إلى قائمة ضحاياه؟.

 

أما الهلال فيدخل المواجهة وهو يضع نصب عينيه النقاط الثلاث ولا شيء غيرها لمواصلة حصد الانتصارات والانقضاض على الصدارة في حال تعثر المتصدر أو على أقل تقدير البقاء شريكاً فيها لأنه يعرف تماماً أن التفريط بأي نقطة سيصعب من موقفه ويعقد من حظوظه وسيتأثر معنوياً على لاعبيه وجماهيره، لاسيما وأنه سيلتقي في نهاية الأسبوع مع غريمه التقليدي النصر في مواجهة مؤجلة من الجولة السابعة فهي تعتبر قمة مباريات الدوري.

 

ويملك مدرب الفريق اليوناني الكثير من الأوراق القادرة على إنهاء المهمة بنجاح لتكون أفضل استعداد لديربي العاصمة، وعلى الأغلب سيغير دونيس من طريقة لعب الفريق والعودة إلى الطريقة التقليدية (4-4-2) وذلك بالزج بمهاجمين لتشكيل الضغط على المضيف.

 

القادسية × هجر

يستضيف القادسية بالمركز 11 ضيفه فريق هجر متذيل قائمة الترتيب على ملعب مدينة الأمير سعود بن جلوي بالخبر عند الساعة (5،30) مساءً.

 

يسعى القادسية إلى تحقيق انتصار يواصل به نتائجه الإيجابية في الفترة الأخيرة من أجل تحسين موقعه على جدول الترتيب للابتعاد عن مناطق الخطر، وأيضاً لإسعاد جماهيره وإدارته.

في حين هجر يتمنى الحصول على نقاط المباراة لتدوين أول انتصاراته هذا الموسم في الدوري ولإيقاف الرقم السلبي الذي حصل عليه بهزيمته للمرة الثامنة على التوالي والعاشرة في مشواره.

متعلقات