صحيفة سبق 5 مشاهدة
بعد قرار مجلس الأمن .. إيران تؤكد مواصلتها دعم نظام بشار

أ ف ب – طهران: صرح نائب وزير الخارجية الإيراني أمير عبداللهيان أن إيران ستواصل دعم الحكومة السورية، بينما صوت مجلس الأمن الدولي مساء الجمعة على قرار يدعو إلى وقف لإطلاق النار ومفاوضات سلام اعتبارًا من مطلع يناير.

 

وقال عبداللهيان في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية السبت "سنواصل تقديم الدعم لسوريا".

 

وقبل تصويت مجلس الأمن الدولي، عقد وزراء خارجية 17 بلدًا بينها إيران وروسيا كانوا التقوا مرتين في فيينا من قبل، اجتماعاً في نيويورك لدفع المحادثات حول عملية سياسية لإنهاء الأزمة السورية، قدماً.

 

ولا يشير القرار الذي تم تبنيه الجمعة إلى مصير الرئيس السوري بشار الأسد الذي يريد الغربيون، خلافاً لروسيا وإيران، رحيله بدون تحديد موعد لذلك. 

 

وقال وزير الخارجية الأميركي جون كيري من جهته إن الأسد "فقد القدرة والمصداقية اللازمتين لتوحيد بلده وقيادته".

 

وقال عبداللهيان إن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف منع تبني لائحة للمجموعات الإرهابية وتقرر في نهاية المطاف أن تعد مجموعة عمل تضم إيران وروسيا والأردن وفرنسا لائحة وتقدمها إلى الأمم المتحدة".

 

وذكرت وسائل الإعلام الإيرانية أن هذه اللائحة التي تقدم بها الأردن كانت تضم حرس الثورة الإيراني، ما أدى إلى رد فعل حاد من ظريف.

 

وأكد أمير عبداللهيان "ندعم حوارًا بين السوريين وفي هذا الحوار الوطني لا مكان للمجموعات الإرهابية".

 

وكرر نائب وزير الخارجية الإيراني موقف طهران من دور الأسد. وقال إن "ترشح بشار الأسد (للرئاسة) في نهاية العملية السياسية مرتبط به شخصيًا وفي نهاية المطاف يعود إلى السوريين تقرير ذلك".

متعلقات