جريدة مكة الإخبارية 10 مشاهدة
اتفاق على تشكيل لجنة لمراقبة وقف إطلاق النار في اليمن

كشفت مصادر قريبة من محادثات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة في جنيف أن المفاوضين اليمنيين المشاركين في المحادثات اتفقوا أمس على تشكيل لجنة للإشراف على وقف إطلاق النار

كشفت مصادر قريبة من محادثات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة في جنيف أن المفاوضين اليمنيين المشاركين في المحادثات اتفقوا أمس على تشكيل لجنة للإشراف على وقف إطلاق النار.

وأضافت المصادر أن اللجنة ستكون برئاسة لواء في الجيش اللبناني وتضم ممثلين عن حكومة الرئيس الشرعي عبدربه منصور هادي، وجماعة الحوثي.

ووصل الجانبان إلى فندق بمدينة بييل السويسرية أمس للمشاركة في يوم خامس من المحادثات التي تهدف لإنهاء الصراع المستمر منذ 8 أشهر.

وقال بيان للأمم المتحدة أمس الأول إن مبعوث الأمم المتحدة لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد أبدى قلقه البالغ بشأن «التقارير العديدة عن حدوث انتهاكات لوقف العمليات القتالية».

وبدأت المحادثات الثلاثاء الماضي بعيدا عن كاميرات وسائل الإعلام، وخيم عليها انعدام الثقة، إذ تبادل الجانبان الاتهامات بانتهاك وقف إطلاق النار.

وقالت مصادر قريبة من المحادثات إن المحادثات المباشرة معلقة منذ مساء الأربعاء بعد أن رفض الحوثيون طلبات بالإفراج عن مسؤولين كبار من بينهم محمود الصبيحي، وزير الدفاع، وناصر أخو الرئيس هادي.

ويتنقل ولد الشيخ أحمد بين الجانبين في محاولة لمد الجسور.

وذكر مصدر آخر قريب من المحادثات أن الحوثيين يقولون إنهم مستعدون للإفراج عن السجناء بمجرد الاتفاق على وقف دائم لإطلاق النار.

وفي السياق اعترضت المنظومة الدفاعية للتحالف العربي أمس صاروخا باليستيا أطلقه الحوثيون، وانفجر في السماء بضواحي مأرب، بعد ساعات من إعلان ولد الشيخ أحمد أنهم جددوا التزامهم بوقف النار بالتزامن مع المشاورات السياسية.

وأكد تلفزيون المسيرة التابع للحوثيين أنهم استهدفوا مقر المنطقة العسكرية الثالثة بمأرب بصاروخ باليستي.

ميدانيا سيطرت المقاومة الشعبية والجيش الوطني على مديريتي المصلوب والغيل ومنطقة المتون أكبر معاقل الحوثيين في محافظة الجوف شمال اليمن، وأحكمت السيطرة على محافظة الجوف بالكامل، واقتربت من مديرية الصفراء أولى مديريات محافظة صعدة المعقل الرئيس للمتمردين.

كما سيطرت المقاومة والجيش بمحافظة مأرب على جبل الصلب شمال غرب مأرب وحصون آل حميضة شمال مجزر، ونقطة المشاف على خط مأرب الجوف.

وأكد مصدر عسكري أن تقدم المقاومة والجيش الوطني بإسناد التحالف في الجوف ومجزر مأرب وصرواح، ومناطق ميدي وحرض وصولا لمديريات محافظة صعدة، تم تنفيذه وفقا لخارطة عسكرية محكمة لتطويق ميليشيات الحوثي ووضعهم بين فكي كماشة.

وأشار المصدر إلى تقدم الجيش والمقاومة باتجاه منطقة نهم أول مناطق صنعاء من اتجاه مديرية حريب نهم، بعد أن خاضت المقاومة مواجهات مع ميليشيات الحوثي وصالح في محيط جبل قَرْوَد بمديرية نهم بمحافظة ‫صنعاء‬ والمحاذية لمحافظة مأرب.

في المقابل فجرت ميليشيات الحوثي وصالح منزل رئيس هيئة الأركان اللواء محمد المقدشي بحورور مسقط رأسه شرق ‫محافظة ذمار.

كما قصفت بشكل عشوائي قُرى حورور بالأسلحة الثقيلة بعد اشتباكات عنيفة مع المقاومة.

وواصل المتمردون خرق الهدنة والقصف العشوائي على المدنيين في محافظة تعز وقرى مريس بصواريخ الكاتيوشا.

إلى ذلك شنت مقاتلات التحالف غارات استهدفت مواقع وتجمعات للحوثيين في منطقة حورور بمحافظة ذمار وأعطبت عددا من الآليات العسكرية.

كما قصفت تجمعات حوثية في منطقة اللحية وجزيرة عفان بالحديدة، وتمركزات للمتمردين في المخاء.

وكانت مقاتلات التحالف شنت غارات استهدفت مواقع للحوثيين وقوات صالح في منطقة العرقوب بمديرية خولان جنوب العاصمة صنعاء.

وأشارت المصادر إلى أن الغارات جاءت ردا على صواريخ أطلقتها ميليشيا الحوثي على مأرب.

متعلقات