صحيفة المرصد 5 مشاهدة
مقتل سمير القنطار القيادي بحزب الله في سوريا

صحيفة المرصد:أكد حزب الله اللبناني، اليوم الأحد، مقتل القيادي سمير القنطار في غارة جوية استهدفت مبنى في ضاحية جرمانا في ريف دمشق ونقلت وكالة الأسوشيتد برس عن الحزب تأكيده مقتل القنطار بغارة إسرائيلية استهدفت مبنى كان يقيم فيه بضواحي العاصمة السورية.ونعى بسام القنطار، شقيق سمير، أخيه في صفحته على فيسبوك، من دون أن يقدم توضيحات. وكان ناشطون سوريون أكدوا مقتل القنطار في غارة إسرائيلية على منطقة جرمانا قرب دمشق. وقتل عدد من الأشخاص فيما أصيب آخرون نتيجة سقوط قذائف صاروخية على ضاحية جرمانا في ريف العاصمة دمشق، وفق ما أفاد التلفزيون السوري الحكومي، اليوم الأحد. ولم يحدد التلفزيون السوري عدد القتلى والجرحى الذين سقطوا نتيجة القذائف التي استهدفت المنطقة الخاضعة للقوات الحكومية، وألقى باللائمة في الهجوم على جماعات وصفها بأنها "إرهابية"، بدون إعطاء مزيد من التفاصيل. إلا أن مصادر إعلامية قريبة من حزب الله اللبناني قالت إن القذائف ناجمة عن غارة شنتها طائرات إسرائيلية على أحد المباني، وأضافت أن الهجوم أسفر عن مقتل 9 أشخاص على الأقل، وسقوط عدد من الجرحى لم تحدده بالضبط. ونقلت وكالة "رويترز" عن ناشطين موالين للحكومة السورية على وسائل التواصل الاجتماعي قولهم إن الانفجارات ناجمة عن غارة إسرائيلية يُعتقد أنها استهدفت الناشط اللبناني سمير القنطار، الذي اعتقلته إسرائيل بتهمة المسؤولية عن هجوم عام 1979، وأدى في حينه إلى قتل 4 أشخاص.

متعلقات