جريدة مكة الإخبارية 8 مشاهدة
3 آلاف مقيم يبحثون عن الغسيل الكلوي

ألقت تنظيمات جديدة لوزارة الصحة بظلالها على 3 آلاف مقيم مصابين بالفشل الكلوي بعد أن أبلغتهم قطاعات الوزارة في مناطق عدة بعدم إمكان استمرارها في توفير عمليات الغسيل لهم في مراكزها، نظرا لتسليمها إلى شركات متخصصة في المرحلة الأولى من المشروع الوطني لخصخصة الغسيل الكلوي، بحسب مصادر مطلعة.

وقالت المصادر إن الوزارة أبلغتهم بوجود إشكالية في إلزام الشركات بتنفيذ عمليات الغسيل لغير السعوديين، لأن العقد ينص على حصر العملية على المواطنين.

من جهته أكد مسؤول طبي في الصحة أن الوزارة على علم بالمشكلة منذ عام ولم تتبن أي برامج خيرية بديلة، وتركت الأمر للمراكز المستهدفة بالمشروع، مشيرا إلى أن أحد المراكز في المنطقة الغربية راح يبحث على مدار أسبوع كامل عن مقاعد لمرضاه المقيمين في المراكز الخيرية ولم يتجاوب معه سوى مركز خيري واحد وافق على استقبال 35 مريضة ورفض الرجال.

وانتقد مدير المركز السعودي لزراعة الأعضاء الدكتور فيصل شاهين منع المرضى المقيمين من الاستمرار في عمليات الغسيل، وقال»هناك جمعيات خيرية تأتي في مقدمتها جمعية «كلانا» توفر الخدمات للمرضى المقيمين، وكان على الوزارة أن تنسق معها لتفادي تعرضهم لمشاكل صحية، وحينها ستضطر الوزارة لاستقبالهم كمرضى طوارئ، بموجب الأنظمة وتقدم لهم الخدمة بفاتورة علاج مضاعفة، مشيرا إلى أن جمعية »كلانا« لديها القدرة على استقبال حالات أخرى في حال تضاعف الدعم من المتبرعين.

وأوضح المتحدث الرسمي للصحة فيصل الزهراني لـ»مكة« أن وزارته لا تقدم الخدمة المجانية للمقيمين، والخدمة الإسعافية لمرضى الفشل الكلوي المقيمين فقط هي المسموح بها، وما عدا ذلك فكفلاءهم ملزمون بمباشرة علاجهم في القطاع الخاص.

متعلقات