جريدة مكة الإخبارية 5 مشاهدة
تغريم الاتصالات 10 ملايين لتجاهل نقل الأرقام وعدم تمرير المكالمات الدولية

أصدر مجلس المنافسة قرارا بتغريم شركة الاتصالات السعودية بمبلغ 10 ملايين ريال، إضافة إلى التشهير بها، وذلك لإساءة استخدام وضعها المهيمن من خلال حجب الخدمات عن عملاء الشركات المنافسة، وذلك بعدم تفعيل خدمة نقل الأرقام، وعدم تمرير المكالمات الدولية.

أصدر مجلس المنافسة قرارا بتغريم شركة الاتصالات السعودية بمبلغ 10 ملايين ريال، إضافة إلى التشهير بها، وذلك لإساءة استخدام وضعها المهيمن من خلال حجب الخدمات عن عملاء الشركات المنافسة، وذلك بعدم تفعيل خدمة نقل الأرقام، وعدم تمرير المكالمات الدولية.

وقال المجلس في بيان أمس إن القرار مؤيد بحكم من محكمة الاستئناف، وإن نشر الحكم على نفقة شركة الاتصالات السعودية وفقا لنظام المنافسة.

وأوضح أنه بدأ قبل 5 أعوام (24 ربيع الثاني 1432) إجراءات التقصي والبحث وجمع الاستدلالات والتحقيق في احتمال قيام شركة الاتصالات السعودية والأطراف ذات العلاقة بانتهاك أي من مواد نظام المنافسة.

وأشار إلى أنه في 20 صفر 1433 تم إحالة القضية للجنة الفصل في مخالفات نظام المنافسة ضد المدعى عليها، ثم أصدرت لجنة الفصل في مخالفات نظام المنافسة قرارها في 16 ربيع الثاني 1434 بمعاقبة شركة الاتصالات السعودية لإساءة استخدام وضعها المهيمن من خلال حجب الخدمات عن عملاء الشركات المنافسة والمتمثلة في عدم تفعيل خدمة نقل الأرقام وعدم تمرير المكالمات الدولية.

وذكر المجلس أن الشركة تقدمت بالتظلم أمام ديوان المظالم خلال المدة النظامية، وأصدرت المحكمة الإدارية حكمها برفض الدعوى وتأييد قرار لجنة الفصل والمؤيد من محكمة الاستئناف الإدارية، وبناء عليه تم التشهير بالمنشأة المخالفة تطبيقا للمادة الثانية عشرة من نظام المنافسة.

عقوبات تصل لـ10% من الإيرادات

إلى ذلك قال الأمين العام لمجلس حماية المنافسة المكلف محمد القاسم إن قيمة المخالفة التي طبقت على "الاتصالات السعودية" كانت الحد الأقصى وفقا لنظام المخالفات القديم.

وأوضح في اتصال مع قناة "سي أن بي سي عربية" أمس أن النظام حاليا يعطي الحرية للمجلس لإصدار عقوبات تصل إلى 10% من الإيرادات.

وبين أنه تمت مخالفة شركة "الاتصالات السعودية" بعد أن قدمت شركة منافسة في السوق شكوى ضدها تتضمن أنها تقوم بممارسات قد تؤدي بإضعاف موقفها وخروجها نهائيا من السوق.

وأشار إلى أن بعض الشركات التي دخلت السوق السعودي كانت تعتمد على العملاء الذين يتواصلون مع أهاليهم خارج المملكة، بالإضافة إلى أن هيئة الاتصالات كانت قد أجبرت الشركات على السماح للعملاء بنقل أرقامهم عندما ينتقلون من شركة لأخرى، موضحا أن هناك شركات كانت تعرقل هذه العملية.

متعلقات