جريدة مكة الإخبارية 6 مشاهدة
السيسي: لن أستمر في الحكم ثانية واحدة ضد إرادة الشعب

أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أنه لن يبقى في الحكم ثانية واحدة ضد إرادة الشعب، وأنه جاء بإرادة شعبية للحفاظ على البلاد وسلامة أمن المصريين

أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أنه لن يبقى في الحكم ثانية واحدة ضد إرادة الشعب، وأنه جاء بإرادة شعبية للحفاظ على البلاد وسلامة أمن المصريين.

وفي خطابه خلال احتفال مصر بالمولد النبوي الشريف الذي نظمته وزارة الأوقاف أمس قال ردا على دعوات بالتظاهر في 25 يناير المقبل «جئت بإرادتكم واختياركم، وليس رغما عنكم»، متسائلا «لماذا تطالب مجموعة بثورة جديدة في 25 يناير؟ هل تريدون أن تضيعوا هذا البلد وتدمروا الناس والعباد وأنتم لستم بحاجة لأن تنزلوا؟».

وأضاف، بحضور رئيس الوزراء وشيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب وأعضاء مجلس الوزراء «انظروا حولكم لدول قريبة منا، لا أحب أن أذكر أسماءها.

إنها تعاني منذ 30 عاما ولا تستطيع أن ترجع، والدول التي تدمر لا تعود».

وشدد السيسي على أنه لا يقبل أن تضيع مصر، وقال «أنا لا أخاف من أحد، ولكن كل خوفي على المصريين، ومصر بحاجة للعمل ونكران الذات».

وطالب الرئيس علماء الدين بالاهتمام بالفهم وتغيير الفكر الخاطئ، والاهتمام بتحويل ما يقوله الداعية ورجل الدين إلى سلوك.

وأشار إلى أن استهداف المتطرفين لرجال الجيش والشرطة والقضاء لا يقره دين، وأن السلطة لا تقتل أحدا، بل تواجه إرهابا يقتلها، لذا تضطر لمحاربته، وأنه لم يضيع مصر، بل سيعمل على تأمينها، وهو يراهن على إرادة الجميع، مؤكدا أن مصر تحتاج لصبر ونكران ذات وعمل، خاصة بعد استكمال استحقاقها الأخير بانتخاب البرلمان.

وكانت جماعة الإخوان ومجموعات من 6 أبريل دعت مع تابعين لمحمد البرادعي نائب رئيس الوزراء الأسبق لتنظيم ثورة ثالثة خلال 25 يناير، وحددت طرق اقتحام معتقل العقرب بسجون طرة وخروج قيادات الإخوان المحبوسين على ذمة قضايا إرهابية وعنف.

وترددت أنباء تناولتها المواقع الإخبارية عن عزم السيسي إجراء انتخابات رئاسية مبكرة لإثبات أنه لم يأت إلا بإرادة الشعب، وهو ما نفته مصادر سياسية بالقاهرة، مؤكدة التزام الرئيس بمدة رئاسة كاملة وفقا للدستور والقانون.

وفي السياق أعرب محمد أنور السادات رئيس حزب الإصلاح والتنمية أنه لن يلتفت للخلف بعد تحقيق الاستحقاق الثالث في مجلس النواب، وأن عددا من القوى السياسية تدعم السيسي في مسيرته الديمقراطية.

في غضون ذلك واصلت ورش العمل داخل مجلس النواب أمس عملها لتدريب الأعضاء الجدد على العمل السياسي والتثقيف الدستوري، وخصصت محاضرات أمس للدكتور محمد أبوريدة المتخصص في القانون الدستوري.

متعلقات