جريدة مكة الإخبارية 5 مشاهدة

دخلت قوات جهاز مكافحة الإرهاب العراقية فجر أمس مركز الرمادي كبرى مدن محافظة الأنبار التي يسيطر عليها تنظيم داعش منذ مارس الماضي

دخلت قوات جهاز مكافحة الإرهاب العراقية فجر أمس مركز الرمادي كبرى مدن محافظة الأنبار التي يسيطر عليها تنظيم داعش منذ مارس الماضي.

وقال المتحدث باسم الجهاز صباح النعمان «دخلنا إلى مركز الرمادي من عدة محاور وبدأنا تطهير الأحياء السكنية» في المدينة التي تحاصرها القوات العراقية منذ أسابيع، موضحا أنه سيتم «تطهير المدينة في الساعات الـ72 المقبلة بالكامل».

وأضاف أن «قواتنا بلغت حي البكر والأرامل ولم تواجه مقاومة شديدة في داخل المدن باستثناء القناصين والانتحاريين وهذا التكتيك كنا نتوقعه».

وأوضح ضابط في جهاز مكافحة الإرهاب أن «قواتنا استطاعت بناء جسور هندسية فوق نهر الفرات وتمكنت من خلالها العبور إلى داخل الأحياء السكنية في مركز الرمادي».

وقال إن «المسافة بين قواتنا والمجمع الحكومي الواقع في منطقة الحوز أقل من كيلومتر واحد وتدور اشتباكات مع عناصر داعش في هذه المنطقة بالأسلحة كافة».

وتمكن عدد من الأسر المحاصرة في الرمادي من الفرار من منطقة الحوز الخاضعة لسيطرة التنظيم باتجاه القوات العراقية، بحسب ضابط في الجيش.

وقال إن «15 أسرة من أهالي الرمادي استطاعت الهروب من حصار داعش بالمدينة واللجوء إلى قوات الجيش الموجودة في المحور الجنوبي من الرمادي».

وأضاف أن «غالبية أفراد الأسر هم من النساء والأطفال وكبار السن ووصلت إلى قوات الجيش التي قامت بدورها بالتدقيق الأمني لمنع تسلل عناصر داعش بينهم ونقلهم إلى منطقة آمنة».

وتحاصر القوات العراقية الرمادي من جميع الجهات منذ أسابيع عدة مما سمح لها بقطع الإمدادات لعناصر التنظيم واستعادة السيطرة على حي التاميم غرب المدينة وقيادة عمليات الأنبار السابقة شمال المدينة.

متعلقات