جريدة مكة الإخبارية 9 مشاهدة
المنافسة: لا نتدخل بالأسعار وندرس رسوم عرض المنتجات

أكد الأمين العام لمجلس المنافسة المكلف الدكتور محمد القاسم خلال مشاركته بمنتدى جدة التجاري الذي اختتم أعماله أمس، أن المجلس لا يتدخل في الأسعار إلا في حالة وجود تكتلات أو اتفاقات بين التجار لرفع السعر دون مبرر، مبينا أن ما يحدث حاليا من زيادة خارج اختصاص المجلس

أكد الأمين العام لمجلس المنافسة المكلف الدكتور محمد القاسم خلال مشاركته بمنتدى جدة التجاري الذي اختتم أعماله أمس، أن المجلس لا يتدخل في الأسعار إلا في حالة وجود تكتلات أو اتفاقات بين التجار لرفع السعر دون مبرر، مبينا أن ما يحدث حاليا من زيادة خارج اختصاص المجلس.

ولفت إلى أن رفع أسعار السلع التموينية وخاصة المدعومة، من اختصاص وزارة التجارة والصناعة.

وأوضح القاسم أن السوق يحكمها العرض مقابل الطلب ونوعية المنتج، مبينا أن انخفاض أسعار النفط يشجع على دخول تجار جدد للسوق للبحث عن فرص استثمارية واعدة وبالتالي انخفاض الأسعار نتيجة المنافسة.

وأشار إلى أن المجلس يدرس حاليا رسوم عرض المنتجات في أسواق التجزئة في المراكز التجارية والصيدليات، لمعرفة أثر تلك الرسوم على المنافسة العادلة بين التجار الكبار وأصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة والعاملين في السوق كما هو معمول به دوليا، حيث تمت مخاطبة عدد كبير من المراكز التجارية من خلال تأجير الرفوف أو أخذ نسبة من مبيعات التاجر داخل المركز.

ولفت إلى أن عام 2015 تميز بصدور عدد كبير من الأحكام النهائية في حق المخالفين لأنظمة المنافسة، في حين كانت الأحكام قبل ذلك ابتدائية ومنظورة لدى ديوان المظالم، لافتا إلى أن تأخر المجلس عن البت في القضايا المتعلقة بالاحتكار لا علاقة للمجلس به إذ إن الأحكام تتأخر لأن طبيعة المخالفات غير ظاهرة وتحتاج لوقت أطول للبحث عن أدلة تعطي المجلس قوة عند رفع الدعوى، كما أن النظام يكفل للطرف الآخر الرد بشأن الدعوى لدى ديوان المظالم، وطول مدة جلسات ديوان المظالم خارج عن نطاق المجلس، والمجلس دوره يتابع الجلسات فقط.

واعترف بنقص الكوادر البشرية، إذ إن عدد العاملين لا يتجاوز 30 موظفا.

تباين في تأثير تراجع النفط

وفي الوقت الذي أكد فيه المختص بالشأن الاقتصادي الدكتور محمد الصبان خلال المنتدى أن الأسعار العالمية للسلع انخفضت 25% الأمر الذي يطرح تساؤلا للتجار والمستوردين لماذا لم يؤثر النفط على منتجاكم رغم التأثر الخارجي، علق عضو اللجنة التجارية في غرفة جدة علي رضا أن أسعار السلع المستوردة لا تزال بنفس الوتيرة السابقة رغم تراجع أسعار النفط، مرجحا تراجعها العام المقبل.

7 توصيات

وأوصى منتدى جدة التجاري في ختام نسخته الرابعة بجدة بـ:

وضع خطط تنفيذية وبرامج زمنية لإعادة تفعيل المشروعات المتعثرة

تسريع الربط بين الجهات الحكومية لتحقيق التكامل وتسهيل إجراءات إصدار التراخيص.

تبسيط وتسهيل الإجراءات والعمل على ربط الاستثمار الأجنبي بالاستثمار المحلي

المواءمة بين احتياجات التنمية والمشاريع المستقبلية

دعم فكرة مركز التكامل التنموي على المستوى المحلي

ربط سياسات السعودة بمخرجات المعاهد الفنية والمؤسسات التعليمية

الأخذ باقتراحات التجار باعتبار أنها حلول رئيسة لخفض الأسعار.

متعلقات