جريدة مكة الإخبارية 4 مشاهدة
أمير جازان يقف على موقع الحادثة ويزور المصابين

نقل أمير منطقة جازان محمد بن ناصر خلال زيارته للمصابين أمس في الحادث والمنومين حاليا بمستشفى العميس ومستشفى الحياة الطبي بجازان، تمنيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لهم بالشفاء العاجل، والدعاء للمتوفين بالرحمة والمغفرة وصادق العزاء والمواساة لأسرهم وذويهم

نقل أمير منطقة جازان محمد بن ناصر خلال زيارته للمصابين أمس في الحادث والمنومين حاليا بمستشفى العميس ومستشفى الحياة الطبي بجازان، تمنيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لهم بالشفاء العاجل، والدعاء للمتوفين بالرحمة والمغفرة وصادق العزاء والمواساة لأسرهم وذويهم.

جاء ذلك خلال تفقده مستشفى جازان العام، ووقوفه على آثار وتداعيات حادث الحريق، الذي اندلع فجر أمس الأول في بعض أقسام المستشفى، كما التقى خلال الجولة بالمسؤولين بالمديرية العامة للشؤون الصحية، وإدارة الدفاع المدني والجهات ذات العلاقة للوقوف على الجهود المبذولة من قبل اللجنة المكلفة بالتحقيق في أسباب الحريق بالمستشفى والاطلاع على تفاصيل وملابسات هذه الواقعة.

واطمأن الأمير محمد خلال الجولة على الحالة الصحية للمصابين ومستوى الخدمات الصحية المقدمة لهم، موجها بتقديم كل ما يحتاجون إليه من خدمات طبية وعلاجية إنفاذا للتوجيهات الكريمة.

وفي ختام الجولة أكد أمير المنطقة حرص الجميع على سلامة وصحة المواطن وتقديم أفضل الخدمات له، مشيرا إلى تشكيل لجنة من الصحة والدفاع المدني والمهندسين في جميع التخصصات ومنذ الساعات الأولى التي وقع فيها الحادث لتحديد أوجه القصور وأسباب الحريق تمهيدا لمعالجتها وذلك بتوجيه واهتمام ورعاية من خادم الحرمين الشريفين، وطمأن الجميع على صحة المصابين في حادثة الحريق وسلامة وضعهم الصحي، ومستوى الخدمات الصحية المقدمة لهم، مؤكدا سعي الجميع لتقديم أفضل الخدمات الصحية وغيرها من الخدمات للمواطن والمقيم بالمنطقة وكل ما من شأنه رفع مستوى الخدمات المقدمة وكل ما يسهم في منع الحوادث في كل المنشآت الحكومية والخاصة.

وثمن أمير المنطقة الجهود التي توليها مختلف الجهات الحكومية ولجان التحقيق وسعيها المتواصل للوصول للنتائج الصحيحة والدقيقة عن أسباب الحادث، والتي من المتوقع أن تتم في مدة ثلاثة أيام أو أكثر، حسب توفر الأدلة التي تمكن تلك اللجان من الانتهاء من الأعمال والمهام المناطة بها في أسرع وقت ممكن.

ودعا مختلف الوسائل الإعلامية والمواطنين للوقوف صفا واحدا والحذر من بعض المعلومات المغلوطة التي يتم تداولها عبر بعض مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدا على ضرورة أن يكون الحصول على المعلومة الصحيحة وكل ما فيه خير الوطن والمواطن هو الهدف الذي يسعى الجميع لتحقيقه.

متعلقات