جريدة مكة الإخبارية 5 مشاهدة
هل تعتمد 40 ساعة عمل أسبوعيا؟

تجنبت التوصيات النهائية لمنتدى جدة للموارد البشرية الصادرة أمس الدعوة بشكل مباشر إلى إقرار إجازة اليومين في القطاع الخاص، فيما استعاضت عنها بالمطالبة بتقليص ساعات الدوام إلى 40 ساعة أسبوعيا، وهو ما يعني 5 أيام عمل بالأسبوع بمتوسط 8 ساعات يوميا.

وبرر رئيس اللجنة العلمية للمنتدى الدكتور سمير حسين في حديث لـ»مكة» أمس عدم ذكر إجازة اليومين في التوصيات، بهدف إعطاء مرونة للقطاع الخاص في تنفيذ ساعات العمل الـ40 دون حصرها بعدد معين من الأيام.

ومن أبرز التوصيات المعتمدة، الدعوة لرفع نسبة تدريب السعوديين من 12% إلى 20% من إجمالي عدد العمالة بالمنشأة لسد فجوة الكفاءة للسعوديين وضمان استمرارهم، واستحداث تشريع مرتبط بنظام نطاقات لتفعيل عمل المرأة السعودية وفق نسب محددة، وتوظيف الكفاءات من ذوي المؤهلات، وتحديد نسب نطاقات حسب الأجر الشهري، واحتساب الفني السعودي بأكثر من سعودي واحد لتشجيع توظيف المهنيين.

وكان المنتدى الذي يعد الأكبر في تخصصه في المملكة وحظي بمشاركة أكثر من 700 قيادي بالشركات السعودية، رفع توصيات دورته السابعة التي عقدت نحو قبل شهر إلى وزارة العمل وصندوق الموارد البشرية لاعتماد نشرها، حيث صدرت بحسب منظمي المنتدى الموافقة على ذلك أمس.

دعم الوظائف المهنية

ودعا المنتدى صندوق تنمية الموارد البشرية لتوسيع الدعم لوظائف مهنية وتخصصية لذوي المؤهلات المتخصصة ودعم برامج توعوية لتفعيل العمل المرن والعمل عن بعد ورفع الوعي بأهمية عمل المرأة لتغيير المفاهيم السلبية عنه، وإعداد دراسة لتطوير آليات توظيف الكفاءات وإدارة المواهب لدى القطاع الخاص.

كما طالب الغرف التجارية برفع الوعي بأهمية عمل المرأة لتغيير المفاهيم السلبية عنه في المجتمع من خلال عقد ورش عمل لقطاعات الأعمال، ورفع الوعي بأهمية إدارة المواهب في قطاعات الأعمال من خلال عقد لقاءات توعوية توضح التطبيقات المثلى في إدارة المواهب.

تشريعات تحفز المنشآت

وحول تفعيل تطبيقات الموارد البشرية دعا المنتدى وزارة العمل لاستحداث تشريعات تحفز المنشآت في نظام نطاقات تتضمن أساسيات التطبيقات المثلى لإدارة الموارد البشرية كنظام تدقيق داخلي يتاح طواعية للمنشآت لتطبيقه وتبني وإنشاء هيئة مهنية للموارد البشرية تشرف عليها الوزارة التي تمكنها من تطوير المعايير المهنية واعتمادها وتطوير المواد التدريبية والإشراف على تنفيذها وإعداد أدوات التقييم والإشراف على تنفيذها وتطبيق إجراءات الاعتماد المهني إلى جانب التركيز على تصنيف الوظائف التي تشغلها العمالة الوافدة والعمل على تطويرها وإثرائها ليكون لها عمق معرفي ومسارات وظيفية واضحة.

التركيز على الجدارات

ودعا المنتدى صندوق تنمية الموارد البشرية بدعم البرامج التوعوية عن تطبيقات الموارد البشرية المثلى، مع التركيز على الجدارات المطلوبة في سوق العمل في تطبيقها، ومنح جوائز في الموارد البشرية وإعداد برامج تطوير وتأهيل الموظفين الجدد باستخدام التعلم الترفيهي لسد فجوة الكفاءات ودعم تدريب الصف الأول الإداري الإشرافي من السعوديين لتأهيلهم وتمكينهم لتدريب السعوديين الجدد، ونشر الوعي بدور كليات التميز وبرامج الصندوق التي تدعم توظيف طلاب هذه الكليات، وأكد على أهمية دور الغرف التجارية في رفع الوعي لدى قطاعات الأعمال بأهمية تأهيل الصف الأول الإداري الإشرافي من السعوديين لتدريب السعوديين الجدد ورفع الوعي لدى قطاعات الأعمال والشباب السعودي بدور كليات التميز وبرامج التدريب للتهيئة لسوق العمل المدعومة من الجهات الحكومية.

متعلقات