صحيفة سبق 7 مشاهدة

قاسم الخبراني- سبق- الرياض: في الوقت الذي كان ينتظر فيه الشارع السعودي تكريم بطلة جازان أميرة إسماعيل التي أنقذت أطفال حضَّانة مستشفى جازان من كارثة في فاجعة الخميس، التي راح ضحيتها 25 شخصًا، وأصيب العشرات، تفاجأت بنقلها تكليفًا إلى مستشفى أبوعريش العام، الذي يبعد عن مقر سكنها 27 كيلومتراً.

 

وناشدت أميرة، وزير الصحة، بإعادتها إلى أحد مستشفيات مدينة جازان القريبة من منزل أسرتها، لظروفها التي لا تسمح لها بالتوجه يوميًا إلى مستشفى أبوعريش العام.

 

متعلقات