صحيفة سبق 75 مشاهدة
بغداد تعلن النصر على

رويترز- بغداد: أعلن الجيش العراقي، يوم الأحد، أنه ألحق الهزيمة بتنظيم "داعش" في الرمادي عاصمة الأنبار بغرب البلاد، في أول نصر كبير للجيش منذ انهياره أمام هجوم لمتشددي التنظيم قبل 18 شهراً.

 

ويؤدي الانتصار في الرمادي عاصمة الأنبار ذات الأغلبية السنية الواقعة بوادي نهر الفرات غربي بغداد إلى حرمان مسلحي داعش من أكبر جائزة حصلوا عليها عام 2015.

 

كان مسلحو التنظيم استولوا على الرمادي في مايو بعد فرار القوات الحكومية، في هزيمة دفعت واشنطن إلى إعادة النظر في استراتيجيتها تجاه المتشددين.

 

وبعد تطويق المدينة لعدة أسابيع شنّ الجيش العراقي حملة الأسبوع الماضي لاستعادتها، ثم تقدم في آخر خطوة لاستعادة المجمع الحكومي يوم الأحد.

 

وقال صباح النعماني المتحدث باسم جهاز مكافحة الإرهاب الذي يقود القتال في صفوف القوات الحكومية إن السيطرة على المجمع الحكومي تعني أن الجيش هزم التنظيم في الرمادي. وأضاف أن الخطوة القادمة تتمثل في تطهير الجيوب التي قد تكون موجودة "هنا أو هناك في المدينة".

 

وقال مسؤول عسكري أمريكي -طلب عدم نشر اسمه- يوم الأحد إن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم "داعش" لا يمكنه في الوقت الراهن تحديد ما إذا كانت قوات الأمن العراقية طهرت المجمع الحكومي في الرمادي.

 

وبثّ التلفزيون الرسمي صوراً للجنود وعربات الهمفي والدبابات أثناء تقدمها في شوارع الرمادي وسط أكوام من الركام والمنازل المنهارة. وبدت بعض الأحياء وقد دُمّرت بالكامل بفعل القصف وتقدم القوات.

 

وبثّ التلفزيون أيضاً صوراً ليلية لاحتفالات في المدن العراقية، حيث ظهر المواطنون يرقصون في الشوارع، ويلوّحون بإعلام العراق من السيارات؛ احتفالاً بالنصر في الأنبار.

متعلقات