جريدة مكة الإخبارية 7 مشاهدة

لا ينكر عاقل بأن سياسة «رفع الدعم» التي انتهجتها الدولة في ميزانية 2016 هي أمر إيجابي على اقتصاد الوطن ومستقبله، كما أنه كان من المتوقع أن

لا ينكر عاقل بأن سياسة «رفع الدعم» التي انتهجتها الدولة في ميزانية 2016 هي أمر إيجابي على اقتصاد الوطن ومستقبله، كما أنه كان من المتوقع أن تتجه الدولة إلى هذه السياسة في ظل الانخفاض الحاد لأسعار النفط مصدر دخلها «شبه» الوحيد، وهو أمر «طبيعي» تتجه له الدول عظيمها قبل صغيرها لمواجهة أزماتها الاقتصادية الطارئة، كما أنه من «الطبيعي» أيضا أن يستاء الناس من هذا القرار كونه سيحملهم أعباء جديدة تثقل كاهلهم وتأكل من دخلهم وتزيد من ضغوطهم! ولكن ما هو غير «الطبيعي»، هو أن يخرج بعض (الغثيثين) ليطالبوا الناس بأن يفرحوا بهذا القرار وكأنه بشارة بشروا بها!عزيزي الغثيث، ليكن في علمك بأن وقع (غثاثتك) على الناس أعظم وأشد من وقع قرار الدعم على دخلهم، فأكفهم شر غثاثتك «ينولك ثواب».

وشكرا.

متعلقات